Sunday, June 26, 2011

Quotations


اقتباسات بحبها جدا جبتها من الفيس بوك لـ هنا
 
اذا اتعبتك آلام الدنيا فلا تحزن .. فربما اشتاق ربك لسماع صوتك وانت تدعو .. 
ولماذا تدمن التفكير والله ولي التدبير . ولماذا القلق من المجهول وكل شئ عند الله معلوم. لذلك اطمئن . 
فأنت في عين الله الحفيظ وقل بقلبك قبل لسانك .. فوضت امري الي الله .... وابتسم
جَميل أن يخصك احدهم بأشيَاء دُون الآخرينْ . .!
كلمة ، أو اسم ، أو فعل ، أو حتى أس...ْلوب حَديث ، أو أي شئ ..!
ليثبت لك شئ واحد ، أنك بالنسبة له  "مُختلف"

يا الله لست أطلب الكثير ..
أريده بشرياً / رومانسياً ..
يحبني / يحسّني / يشعرني ..
أ...ريده ان يجثو على ركبته اليسرى ويفتح علبة مخملية ..
ويفاجئني بلوحة إعلانات مضيئة كتب عليها ..
.........أحبك / أحتاجك / تزوجي بي ..
و ليس أكثر من ذلك

ضعوا أمنياتكَم في سَجده ثمَ آنسـوها 
والله لاينسى أمنياتنـَا بل يؤجلها  ليمنَحنـا إياها لاحقاً 
ربِ هِبْ لنا فرحةً بتحقيـق آمانينـآ

إلهي ~
إني لا آريده فتنة ,
ولا آريده ذنب ,
آريده آن يكون في روحي كامـل كرفيق درب ,
......ككل الاشياء التي تحبها نفسي و نفسه .,
فلا تجعل عمري يمضي بدونه !
يـــــــــــآآآرب
آحسدهمّ بِ قووهَ !!
يجلسوَن ويأكلونُ معك ..
وتضحِك لهّم , يُصآفحونك ‘ وآلبعّض يُقبلك ! وأنآآ هنآ ..
- لآ آستطيّع حتى [ تأمُلك ].

قال لها : هل دعيت لى..؟!
قالت : دعيت لك
قال : و ماذا كان دعاؤك..؟!
قالت : قلت يا رب... إن لم تجعلنى لقلبه سعادة فلا تجعلنى له وجعًا
فسكت هو و لم يقل شيئا !!
......فقالت له : لماذا لم تقل آمين؟

رجوتــك ربـــــي ان تحفـظه لــــي وحـــدي بقـدر حفــظك لكتــابك الكـريـم !!~
واجـ...عله نصيــبي مـن هـذه الحــــياه بمشيئـتك !!~
فـ انــا لا اتمنــــى منــك سـواااه !!~
ولا احــــد يعلـم كــم احبــــــــه سـواك يا الله
هو يوم كتب كتابها قبل جبينها .. ثم ج...ذبه أصدقاءه للتصوير معه ..
و بينما هو بين المعازيم ..
اقتربت منه و دون أن يراها لمست يده ..
كان يظنها يد أخته لذلك أمسكها برفق و استمر في الحديث مع ضيوفه ..
لم يتخيل أنها هي ..
فابتسمت ..
فقرصته في يديه ..
فنظر إليها ..
و انبهر ..
نظر مرة أخرى إلى يديه و هي بداخل يديها ..
ثم نظر لها .. ابتسمت و أنارت الأرض بعينيها ..
و لأنه أطول منها قليلاً ..
نزل إلى مستوى رأسها و قال :- يخرب بيت جمالك يا شيخة .. أنا أول مرة بنت تمسك إيدي بالرقة دي ..
كانت بذلك قد عرفت تماماً نقطة ضعفه ..
فكانت مع كل خلاف بينهما تذهب إليه و تجلس و تلمس يده ..
كان هو يفهم معني هذا التصرف ..
كانت بعينيها تقول له :- فلنبدأ من جديد .. من يوم كُتِبَ كتابنا ..
فكان يخضع لها بكل حواسه ..
حتى أنه كان عندما يخاصمها بشدة و تقترب منه لتلمس أصابعه كان يقول لها :- حرام عليكِ ..
كان يعلم أنها إذا لمست أصابعه سيصمت و يرضي ..
كان يرضي سريعاً ..
كان حقاً يرضي بداخله ..
كانت لمسة يديها تنتزع من قلبه كل سوء ..
كانت تصيبه بالخدر ..
كان يقبل جبينها عندما يخطأ في حقها ..
و كانت تلمس يديه عندما تخطأ في حقه ..
و كانا يرددان ..
فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ


2 التعليقات:

مصطفى سيف said...

مقتطفات رائعة كل منها يستحق التعليق والتحية
تحياتي

nesma hatem said...

يا الله لست أطلب الكثير ..
أريده بشرياً / رومانسياً ..
يحبني / يحسّني / يشعرني ..
أ...ريده ان يجثو على ركبته اليسرى ويفتح علبة مخملية ..
ويفاجئني بلوحة إعلانات مضيئة كتب عليها ..
.........أحبك / أحتاجك / تزوجي بي ..
و ليس أكثر من ذلك

ضعوا أمنياتكَم في سَجده ثمَ آنسـوها
والله لاينسى أمنياتنـَا بل يؤجلها ليمنَحنـا إياها لاحقاً
ربِ هِبْ لنا فرحةً بتحقيـق آمانينـآ


إلهي ~
إني لا آريده فتنة ,
ولا آريده ذنب ,
آريده آن يكون في روحي كامـل كرفيق درب ,
......ككل الاشياء التي تحبها نفسي و نفسه .,
فلا تجعل عمري يمضي بدونه !

:)