Sunday, December 24, 2017

في ديسمبر تبدأ الأحلام


أصبحت قوية بالقدر الكافي، لا أستند على أحد أقف بمنتصف الطريق بظهر مفرود وقامة مرتفعة
تعترضني بعض السحب المثقلة بالمهام، أتطلع إليها بالثبات ذاته والقوة ذاتها لم تعد ترهقني الأعباء
ما أصعب أن تكون قوي؟ يتسأل قلبي بإستكانه.. 
هل توقفنا قليلاً؟ تسألت صديقتي ولم أجيب... أحاول تذكر تلك المرة الأخيرة التي توقفت بها دون فائدة. 
الحقيقة أن المحاولات المستمرة للنسيان نجحت مؤخراً، لم أعد أتذكر شيء 
تلك الرفاهية التي أدعيتها قديماً.. اللاشيء الذي كان يشغلني.. الوهن المبالغ به... المثالية...
حسناً فلنتوقف هنا، قالتها بصوت حاد وأشارت تجاه مقعد يستند إلى شجرة عملاقة على جانب الطريق
وكأنها أطلعت على ما يدور بذهني وجدتها تقول "تغيرتي كثيراً أصبحتي عملية قاسية" 
حاولت التهرب وأطلقت ضحكات عالية نعم لا يوجد الكثير من الوقت المجد ينتظرني. 
وبنظرة سريعة على الساعة بمعصمي أعتذرت لها لابد أن استكمل الطريق لا أرغب في الوصول متأخرة. 


السنة خلاص بتخلص، والحقيقة إن السنة دي عدت بسرعة جدااا أو أنا اللي مش حسيت بيها
شهور الحمل والولادة وأول شهور من عمر مريم، وكأني في حلم ولسه بحاول استوعبه
وفي نفس الوقت دوامه بحاول اخرج من روتين اليوم وارجع لنفسي وللحاجات اللي بحب اعملها
بقيت منعزلة شوية كتير يمكن لأن مفيش عندي وقت ويمكن لأني حاسه بالإستغناء
فعلياً بقيت عملية أكتر والإلتزامات والشغل بتخلينا نكون جد وقاسيين شوية يمكن 
بس لاننا بقينا احنا الكبار اللي نسند ناس تانية. 


محتاجة جدا ارجع انظم وقتي واعمل خطة وأهداف جديدة سهلة احققها علشان اقدر احقق اهداف اكتر
اهتم بأني اخد اجازة كل فترة وافصل تماماً واقف ارتاح علشان اقد اكمل بنفس النشاط والقوة
ديسمبر بالنسبالي أحلى شهر في السنة، اتجوزت فيه وعرفت اني حامل فيه وببدأ أخطط للسنة الجديدة فيه 
حاسة اني اتصالحت مع الدنيا في 2017 وإن الجاي هيكون أقوى وكله خير كفايا إن معايا مريم إن شاء الله. 
شكراً لكل المواقف الصعبة اللي مريت بيها في حياتي وشكراً يارب على الهدية اللي عوضتني بيها. 
ويارب اكون قد المسؤولية وأنفع اكون أم كويسة. 


Monday, December 11, 2017

يوم مميز



كنت محتاجة جدا ليوم مختلف مجنون مش شبه أي يوم
صحيت من 6 الصبح علشان مريم والشغل نزلت الساعه 8 مشوار قريب مش اخد اكتر من نص ساعة
رجعت شربت نسكافية وفضلت اشتغل لحد 12 جهزت مريم ونزلنا
من البنك لوسط البلد لكوستا للزمالك رجوعا للبيت ركبت حوالي 4 مرات تاكسي لوحدي
مشيت مسافات طويلة مع مريم لوحدنا ودي أول مرة 
الغريب اني مش حسيت بالوقت ولا بتعب ولا مجهود 
الضغط النفسي اللي بقيت حساه الفترة دي محتاج خروجة زى دي كتير
الساعه حالياً 9 بليل وهرجع اشتغل تانى ورغم اني تقريبا صاحية بقالي كتير 
وبذلت مجهود رهيب إلا أني فعلا مش حاسه أي تعب وعندي طاقة للشغل تانى 
كنت محتاجة أوثق اليوم وأقول لنفسي أنتى بتتعبي أوي نفسياً وجسدياً وتستاهلى تبقى مبسوطة 
وجديراً بالذكر إن في تاكسي ركبته كان البلاي ليست بتاعته وهمية كنت عايزاه يكمل معايا اليوم والله
من ضمن الأغاني سميرة سعيد كانت بتقول لحقت ازاى تحب جديد وتعترف لواحدة تانية
بجد ازاى ده اسلوب غدر مختلف وماخدش ثانية قادر تعمل ده كله ازاى وفين وامتى
مش اللى كان معايا امبارح هو أنت 
حبتني في قد ايه ونسيتنى في قد ايه من غير تعب وجراح 
الاغنية دي لوحدها اتكررت مرتين تقريباً والسواق مجروح عاطفياً فكان معلى الصوت جداً
واحنا ماشيين على كوبرى قصر النيل والطريق واقف وحاجة أخر رومانسية الحقيقة :D
جدير بالذكر بردو إن التشيز كيك تجربة سيئة ومش هكررها تانى ابداً 
وإن أجمل جملة سمعتها النهاردة كانت البولندايه دي حلوة زي مامي أكيد
وأجمل جملة أتقالتلي من زميلي في الشغل انا اخترتك أفضل فرد في الفريق 
وإن اليوم بكل تفاصيله كان ممتع ويستاهل اكرره تانى كتير. 

Friday, July 28, 2017

هوامش


قربنا خلاص وباقي من الزمن أيام وكوكو تيجي تنور حياتنا إن شاء الله
مشاعر غريبه ومتناقضة لكن الاحساس اللي بقي مسيطر عليا إني نفسي اشوفها جدا
ربنا يهون اللي باقي يارب

عايزه اكتب كلام كتير جدا لكن اول ما بحاول اكتب بنسى كل اللي في بالي
بقيت حاسه انى عايزه المس الواقع احقق تفاصيل نفسي فيها مش مجرد اكتبها او اقولها
يمكن بقيت واقعية اكتر من الاول ويمكن تعبت من حسابات وحكايا الورق

اوقات كتير بلاقي نفسي بحارب في اتجاهات مختلفه وبيبقي نفسي اعرف هو انا مش هرتاح بقى
والحقيقة اللي بكتشفها مع كل المواجهات ان كل شخص عايز مصلحته هو بس الجزء المريح بالنسباله
مش مهم بقي انت هتتاثر ازاي احيانا الفكره دي بترعبني هو انا كمان عايزه المريح بالنسبالي وبس
لكن الواقع دايما بيقول اني بحاول لكن غالبا مش بوصل

من الحاجات المبهجة في الفترة الاخيرة الاتصالات الكتير من ناس مختلفه
الاحساس باهتمام كل اللي حواليك وخصوصا الاهتمام اللي طالع من القلب مش مجرد واجب
بفرح جداً بكل اتصال او رساله توصلني شكراً لكل الناس الحلوة في حياتي


Monday, June 19, 2017

رمضاني وما فيه



مش فاكرة بكتب رمضاني وما فيه للسنة الكام بس البوست ده بقي عادة سنوية 
السنة دى رمضان مميز جداااا من أول ما أتجوزت وانا بتمنى أكون حامل في رمضان
والحمد لله ربنا حققلي كل اللي بتمناه 
رمضان السنة دي عدى بسرعة جدا لحد يوم 20 اليوم كان متقسم بين النوم والمطبخ والشغل
من أول يوم 20 بقي مش فاهمة ايه اللي حصل مفيش نوم اطلاقا تعب وارهاق رهيب بس لسه مكملين الحمد لله


الصيام مع البيبي ممتع جدا الحمد لله ربنا يقويني وأكمل باقي الشهر على خير. 
طبعا قصرت في قرأة القرآن لكن لسه في أمل إني أختم إن شاء الله وإن كانت مرة واحدة لأول مرة بس راضية بيها 
البوست ده علشان خاطر "كوكو" إن شاء الله لما تكبري وتقرأي المدونة تفتكرى إن ده أول رمضان تصوميه 
بإعتبار إن أنا وأنتي حالياً واحد  
يارب تيجي بألف سلامة وتكوني سليمة معافاة وأنا أكون كويسة بردو علشان أعرف أفرح بيكي إن شاء الله
رمضان خلاص باقي فيه كام يوم ويخلص وهنبدأ التحضير الفعلي لإستقبالك إن شاء الله
يارب الأيام الجاية تكون كلها خير مش عارفة إذا كنت هقدر اكتب بوست تانى ولا لأ 
بس حالياً مفيش في بالي غير "اللهم إني أستودعك جنيني الذي في رحمي، فرده إلى عند مولده
مرداً سالماً معافي من كل شر ومن كل مرض ومن كل أذى" 

Monday, May 15, 2017

راحة مؤقتة



أحاول أن أكون هادئة قدر الإمكان فأصل أحيانا إلى قمة العشوائية في كل شيء. 
يراودني شعور دائم بأني في سباق أحتاج لأن أصل أولاً لكن السباق لا ينتهي مطلقاً فلا أصل ولا أفقد شغفي بالوصول. 
إلى متى سأظل محاطة بالتعب - التفكير - التخطيط لكل شيء أظل أكرر السؤال حتى يصيبني الملل 
فأنسى كل شيء وأعد كوب من القهوة وأجلس على سجادة صلاتي لأحصل على بعض الراحة المؤقتة. 




الصمت أحياناً له صوت... لكنه بحاجة إلى روح تفهمه.
شمس التبريزي

إن الإنسان القوي يشق عليه كثيراً في بعض الأحيان أن يحتمل قوته.
دوستويفسكي

Saturday, March 4, 2017

بُوح



دعني أخبرك سراً، ما كنت يوماً أبوح به إلا على سجادة صلاتي
دعوت الله بك، وتمنيتك كثيراً، وبكيت طويلاً حتى يهديني الله إياك
وحتى الآن لا يستوعب قلبي أنك أصبحت بالقرب
تقتسم نبصي ودمي وروحي
الحمد لله حمداً كثيراً الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه.

على نياتهم يرزقون، وقد أكون ممن يمتلكون النوايا السليمة لذا يمّن على الله بالخير.
أحياناً تبكيني سذاجتي، عندما يصدمنى الأخرين بسوء نواياهم تجاهي
وأحيانا أخرى أبتسم بتحدي الطيبون يحبهم الله.

يمنحنا الله القوة لمواجهة الإبتلاءات والضغف لمواجهته بأننا لا نستطيع.
فتصلنا  رسائله بألا يكلف الله نفساً إلا وسعها وبشر المخبتين ولسوف يعيطك ربنا فترضي
فما كنت وحدي أبداً يا الله وأنت معي.

Saturday, February 18, 2017

فواصل


" الأشياء الرائعة تحدث عادةً محض صدفة"
أتحدث عبر الهاتف في الصباح مع صديقتي حول الصدفة التي غيرت حياتي
لتخبرني بأن مكالمتنا صادفت ذكرى هامة لديها وكانت تحتاج لمكالمتي كي تستمد طاقة إيجابية
واعتبرتها صدفة سعيدة  تزيل نقيضتها.

"القهوة رفيقة اللحظات السعيدة"
مخطئ من يظن أن القهوة ترتبط شرطياً بالحزن ولحظات الإكتئاب.
فهي رفيقتي في السعادة والقراءات الممتعة والأوقات المبهجة.

"قد نختزل العمر في لحظة سعادة واحدة حقيقية" 
ربما لا نشعر بالسعادة الحقيقية لذا لا نتذكر سوى أحزاننا ونصّف السعادة بالعابرة. 
لكن لحظة سعادة واحدة حقيقية قادرة على اختزال العمر بأكمله ومنحنا القدرة على تجرع المزيد من الأحزان برضا. 


"الروتين فعل تعود أحياناً يكون ممتعاً للحد الذي لا يجعلنا نفكر في التغيير" 
وأعتاد روتين العمل الممتع وروتين الإستلقاء على وسادتي أطالع التلفاز بصمت 
وروتين تحضير الفطور وإغفال الوجبات المتبقية حد أني أصبحت مثقلة بمتعة الكسل 
متناسية أن بعض المهام الأخرى على قائمة الأنتظار. 


"يحتاج الإيمان لتجديد مثلما تحتاج أرواحنا لمزيد من الخشوع والحب"
فأجد برحاب الحسين ملاذ الروح المنهكة وتخرج الدموع منهمرة لتجديد يقيني إيماني روحي
وكأني أعتقد تصالح جديد مع الحياة أترك خلفي جميع الثقوب التي أستولت على قلبي لأعود نقية من جديد. 

"يوماً ما سأكون تلك الأم التي أتمنى" 
ولم أشعر بك بعد لكن التفكير في كونك موجود يحفز على السعادة والتفكير 
فعلى الرغم من ممارستي الأمومة ظاهرياً مع الكثيرين
إلا أن شعور أنك قطعة من روحي يثير بداخلى المزيد من الخوف ألا أكون على المستوى المطلوب. 


"بعد 10 سنوات ستلقين بجميعهم وستدركين أنك الأفضل" 
لازلت أنتظر مرور تلك الـ 10 حتى ألتقي بجميع من رحلوا عني لأكتشف أين كنت وأين كانوا وأين أصبحنا 
صديقي الذي رحل وترك بداخلى كثير من القناعات التي لازلت مؤمنة بوجودها وتحقيقيها.
شكراً لأنك كنت بحياتي يوماً ما. 


"لا نهاية.. الحياة بدايات متجددة" 
وما أجمل البدايات وأروعها، فعند كل منعطف يبدو كأنه النهاية أتطلع لبداية أجمل 
لذا لا تخيفني النهايات على الإطلاع انتظر دوماً ما ستحمله لي البداية الجديدة من مفاجآت.