Monday, June 6, 2011

لحظات فيروزيه




صوتها الدافئ يذكرنى بك
فمثلها اعترضت لا تسألونى ما أسمه حبيبى
اغمضت عينى واستحضرتك امامى هل اخبرتك يوما انك حبيبى ؟
هل أحسست يوما بان ما شعرت به تجاهك كان يستحق ان تحترمه ؟
تأملت ابتسامتك الساخرة منى وابتسمت كذلك
فامامك ومهما حدث لا املك سوى ان ابتسم سعادة بك
تنبهت لفيروز تهمس بكرة انت وجاى راح زين الريح خلى الشمس مراية والكنارى يصيح
فامسكت بهاتفى واعلنت حاجتى عن رؤية اسمك فقط لاتامل حروفك واخبرها انى اشتاقك
وانى تمنيت بان يحملك بكرة الى لازين لك الريح و اصنع لك مراية من شعاع الشمس لترى حسنك بها
وكم تمنيت وتمنيت وليغفر لى الله افراطى فى التمنى فوحده يعلم ما يخفيه قلبى
وتعلو فيروزى حبيتك والشوق انقال وليلاتى الحلوة ع البال
ما بلك ايتها الساحرة تصرين ان تضعى همساتك على نبضى المحترق
لكننى اعلنت تمردى عليها واخيت صوتها عن اذنى
لاخبرها اننى ما عدت انتظر ليلاته الحلوة وبانه استطاع ان يغير قناعتى بالحب
وهمست سرا لكنه لن يستطيع تغيير قناعتى بك فستظالى فيروزى
رغم انى احبه مثلما احبك واكثر



6 التعليقات:

Alone Spirit said...

مش مقتنع ان فى ناس كدة دة

Aya Mohamed said...

وده ليه بقى

reham said...

جميله اوي
صدفه غريبه انا برده كاتبه عن فيروز النهارده ........:D
اكيد زارنا نفس ملاك الوحي النهارده

حَـبآيـۃْ.بـטּـدۉڷ said...

جَميله جداً يا آيَه ..
:)
جداً يعنِي
:)

Aya Mohamed said...

اكيد يا ريهام فدفة جميلة جدا يا قمر

Aya Mohamed said...

ميرسى يا قمر انتى اجمل