Thursday, September 18, 2014

إزدواج



انا وانت وتلك الاشياء التي لا تبدو روعتها الا عند حافة النهاية
تتداخل صورنا على صفحة الدمع الصافية وتبدو وكأنها أكثر نقاءً
جسدان بدون وجوه
 تداخل المشاعر بين ذكريات رائعة ووداع قاس
 مما يجعل للمشهد بريق آخاذ 
ونذوب أكثر... ونتحد أكثر... وننتهي



2 التعليقات:

نيللي علي said...

أعجبني كثير فكرة النهاية وما يصاحبه من فقد، وفيضان المشاعر حينها

Aya Mohamed said...

مبسوطة انها عجبتك
نورتينى يا جميلة :)