Monday, March 25, 2013

أحلام الورق إلى خالو إبراهيم



أسعد الله اوقاتك و رزقك من الخير الكثير 
تحية طيبة و بعد 
منذ ان اخبرتنى بان رسائلى تعجبك وانا افكر فيما سأكتبه إليك 
لا اخفى عليك انى اعدت سرد الرسائل على ذهنى مرارا حتى نسيت ما كنت سأكتبه 
وهذه عادتى لا أنكر فأنا لا أجيد الحديث المباشر لشخص بعينه 
اخشى اصطدام الكلمات بحواجز العقل او إحجامها عن اختراق القلب 
لكن لا بأس فانا فى تلك الفترة ادرب نفسى على الحديث 
وكأنى تلك الطفلة التى بلغت لتوها مرحلة تعلم النطق 
وهل يختلف الحكى بعد اعوام من الصمت عن اولى مراحل تعلم الكلمات لا أظن 
ففى كلا الفترتين نحتاج ان نستجمع قوانا كى نتمكن من الالمام بمفردات الحياة 
ان ندرك ماهية القلوب كى نلقى الكلمات المناسبة فى حضرتها 
ولا اعلم هل اخاف ادراك ان القلوب التى عرفتها لم تعرفنى فلم تستوعب كلماتى 
ام انى لم اعرفها جيدا فكنت ساذجة الى حد الترصد بالوجع 
لا تندهش فتلك الطفلة الجميلة التى ظننتها تحلم على الورق تحملت ما يفوق برائتها من الألم 
فحاولت ان تجمل عالمها لتهرب من احاديث الواقع العقيمة الى احلام الورق الوردية 
لم تكن تدرى ان تجميل دنياها صبر و ان اليقين بالفرج إيمان
وان الصبر والإيمان جزائهم تحقيق احلام الورق 
لكنها لا تزال تخشى الجميع .. نعم الجميع بلا استثناء 
تخشى الوجع والفقد و الخيانة حتى النسيان لا شئ يدعو للإطمئنان حيالهم 
جميعهم مصدر للألم وان تعددت المسميات 
لذا ابدو قليلة الحديث اقترب وابتعد حتى لا اقع فى براثن الوجع من جديد 
الحياة عندى هادئة للغاية و جميلة فى الوقت ذاته بالجوار هاتفى لا يصدر نغمته الا من " هو "
وعندما اشتاق لصديقاتى احادثهم فى ايجاز للاطمئنان لا اكثر 
اما الاحاديث والاحلام فهى اجمل على الورق 


10 التعليقات:

ابراهيم رزق said...

ما اجمل حياة الطفولة و البراءة
حتى وجع الطفولة و المها قابل للشفاء و النسيان
فنسيج الطفل نسيج بكر قابل للتغيير و الالتئام
اما الاحلام على الورق فهى عالم من الخيال و الجمال
تشبه حواديت الطفولة التى تتعلق بخيالنا و يفشل اكبر انتاج سينمائى و اكبر مخرج ان يصل الى ما وصل الى خيالنا
لانه ببساطة عالمنا نحن
و ما نريده نحن و ما نتخيله نحن
فلكل منا صورة للشاطر حسن و لست الحسن و الجمال تختلف من شخص لشخص
فمنا من يرى ست الحسن و الجمال سمراء و منا من يراها شقراء بيضاء

لكن نصيحة من خالو قليلا من الواقع لا يضر
حتى نتمكن من استيعاب صدمات الحياة بسهولة

جميلة رسالتك و سعيد بها

تحياتى

ليلى الصباحى.. lolocat said...

اختى الحبيبة لسه بدرى عليك حبيبة قلبى على كل هذا الوجع والخوف
حاولى تعطى لروحك مساحة من الجنون بالحياة والا دب المشيب لقلبك قبل الاوان
اتركى نفسك للقدر ولا تخافى ولا تحسبى حسابات كثيرة لحياتك ربما تحد من خطواتك

شىء من جنون لابأس به

صدقينى يا ايه انا جربت الحرص الزائد والخوف وجربت الجنون وجدت بالنهاية ان الاثنين سواء لان القدر نافذ لا محالة فلا تضعى عراقيل لنفسك بيدك

رسالة جميلة واسلوبها بديع وراقى احسنت حبيبتى وبارك الله فيك
تحياتى لك بحجم السماء

well said...

تحياتى لحياتك الهادئة .. مفردات الحياة تأتى من تجارب الحياة
المواجهة والتحدث مباشرة تحتاج لتجميع الافكار قبل النطق
..
نكتب على الورق مانؤمن به .. الحلم فى يوم هيبقى واقع
..
تحياتى

Aya Mohamed said...

ابراهيم رزق

انا سعيدة اكتر بيها اصلا :)
وسعيدة بالتعليق جدا كمان
اما عن النصيحة فانا واقعية جدا متخافش عليا
وبستحمل الحمد لله يمكن بس ببعد علشان اتجنب الصدمات لكن حتى لو حصلت فانا قدها
ربنا يخليك يارب وتفضل تنصحنى طول العمر بقى :)

Aya Mohamed said...

ليلى الصباحى

هى الصحاب بس اللى عاملة عليهم قيود
لكن فى العادى انا مجنونة جدا
بس فعلا نادر جدا لما تلاقى اصدقاء بالمعنى بتاع زمان
فى صحاب وده اللى عندى لكن اصدقاء ده اللى مش حابة خلاص يكون عندى
تسلميلى يارب <3

Aya Mohamed said...

well

تحياتى لك
اسعدنى جدا مرورك وتعليقك
:)

مصطفى سيف الدين said...

نهرب الى الورق لنحيا فحياتنا بعيدا عنه موت
اكتبي يا آية و حاولي ان تحافظي على طفولتك الغضة بعيدا عن واقعهم الملوث

nesma hatem said...

الهدوء احيانا بيكون حل وسط او فترة تامل فى الحالتين بيكون وراه كلام كتير اكتر من اللى اتقال.
أحاديث الورق أصدق دائما

دمت بسعادة دائمة
:)

Aya Mohamed said...

مصطفى

حاضر يا مصطفى هحاول ان شاء الله
سعيدة بوجودك :)

Aya Mohamed said...

نسمة

يارب انا وانتى يا حبيبتى
ربنا يسعد قلبك يارب