Saturday, November 3, 2012

فاصلة وفواصل




حدثتنى صديقتى عن الفاصلة وأهميتها فى كتاباتى 
استوقفتنى بسؤال لما تخلو كتاباتك منها ؟
لم أجيب ....
يبدو ان السؤال أخذنى كليا منها للحد الذى جعلنى أتركها تتحدث وأتجه للمطبخ 
وقفت لبرهة اتطلع حولى فى محاولة لاكتشاف ماذا أريد أن أفعل 
قهوة ... قد لا أجيد صنعها ولكن لا يهم فأنا اريد الكثير من القهوة 
علِ استجمعنى بعد تلك - الفاصلة - 
لو ان فيروز أستخدمت الفاصلة يوما وهى تبحث عن شادى لوجدته فى الجملة التالية ينتظرها 
وقد اتعبته المسافات التى لا تنتهى ففى الجانب الاخر للجملة حياة أخرى قد نغفلها بإغفال تلك الفاصلة 
أعود لاجد صديقتى لاتزال تنتظر إجابتى 
- تلك الواو التى تقلب لتباعد بين الاطراف ....
- وقد تكون لانتقال هادئ وتغيير واقع سئ ...
- لا أحبها مطلقا فعلى عكس العشاق أنا أعشق القدر ... تلك التفاصيل الصغيرة التى تبرزها النقاط 
سلاسة الاحداث رغم حزنها توحدنى مع الله فى دعاء ... فما حاجتى لفاصل ؟
- تكتبين موقف وليست حياة لما الربط 
- أسطر إحساسى بحروف ونقاط ولست طرفا فى مبارزة أدبية 
أغمض عيناى وارتشف قهوتى فى صمت فقد ملت فيروز من عودة شادى 
فتركت له نقاط شوق على الطريق وغفلت فاصلة للربط 
يبدو انى بدأت أتاثر بمناقشة صديقتى والتخلى عن موقفى 
حقيقة الامر انى رفضى للفاصلة ينبع من رغبتى فى الالتصاق بك 
الالتصاق بكل ما يبوح به قلبى للورق ومن ثم استعطاف الجمل برفق مستخدمة " و " حنونة 
تاركة لك كل دروب الكلمات مباحة بنقاط تنهيها أنت ...

.................................................................................

جميع الروايات درامية حزينة 
أريد رواية تبدأ بـ أحبك وتنتهى بإبتسامة عينيك 
هكذا كتبت ذات يوم فطرق بريدى برسالة 
" أريد رواية أتوحد فيها معك ... أكتبينى " 
اختصر رواية كاملة فى كلمة جمعنى به فيها 
" أكتبينى " يا الله 
أعلن أنى أكتفيت 

..................................................................................

ذلك العيد الذى أضاف بمقتضاه عام جديد لعمرى 
كان مميزا بك 
حافلا بهن 
محملا بـ هداياك وهداياهم والكثير من " منح الله "
فالحمد لله حمدا كثيرا 

.................................................................................

صدر مؤخرا كتاب " جراح الياسمين " الالكترونى 
ولى به خاطرة بعنوان " براءة الموت " صـ 9 




4 التعليقات:

ظلالي البيضاء said...

أسعد الله صباحك بكل الخير أختي آية ..
لم تتضح لي جيداً معاني الفاصلة لديك ..
ربما لأنني بخلافك تستوقفني الكثير من الفواصل ...
وقد كانت لي تدوينات باسم "فواصل" ..
لكن وبكل الأحوال ستبقى بعض الفواصل مفترق طرق بالنسبة لي أكثر من كونها مجرد فواصل ..
دمت بألف خير ..
مع التحية الطيبة ..

ليلى الصباحى.. lolocat said...

لكل فواصل اللغة تعابير ومعانى رائعة ربما تختلف لاختلاف الاراء لكنها بالنهاية ثابتة لا تتبدل فى الجوهر :)

وحشتينى ياغالية
كل عام وانت جميلة ورقيقة

تحياتى بحجم السماء

Aya Mohamed said...

ظلالى البيضاء

بحس ان الفاصلة تبعد وممكن تغير الحال
مش بحبها يعنى :))
تسلملى دايما بيسعدنى تعليقك

Aya Mohamed said...

ليلى الصباحى

معكِ حق
أشتقت لتعليقك أكثر
ضمة بحجم الفواصل بيننا :)