Sunday, July 1, 2012

أول مرة



ولميلاد اللحظات الاولى فى حياتى متعة خاصة
قد تتجاوز وصف الكلمات
ربما لا استطيع وصف ميلاد الاحساس الاول
قدر استطاعتى الحديث عن المرات الاولى
ما لا ننساه جميعنا " أول مرة " لاى شئ
عل اول مرة أكتب كانت من أهم لحظات ميلادى الاولى
فقد كنت ف الصف الرابع الابتدائى واول ما كتبته شعر بالعامية
لم ادرك انه عامية حينها ولكن كان لفلسطين الحبيبة فخرج كما هو
هنحارب من أجل القدس هنحارب بدمانا وروحنا
هنرجع مجد الاوطان بسلاحنا وأدينا الحرة
لازلت أحتفظ بالورقة التى تحمل خطى الطفولى وكلماتى العفوية
التى كانت لحظة ميلاد دفعتنى ان أقرا أكثر
وقد كان ديوان شعر " عن القمر والطين " لـ صلاح جاهين
ولم أكن اعرف حينها سوى ان صلاح جاهين
هو من كتب أغنيات سعاد حسنى التى أحبها كثيرا
ولانى كلاسكيه الى حد ما فان اول ما على صوتى بالغناء
تغنيت بـ قالولى هان الود عليه للرائع عبدالوهاب
وكم الاستمتاع وانا اغنى والذى قابله وابل من الهجوم من صديقاتى
وتساؤلاتهم هل افهم ما أغنيه كى اردده ولم يعنينى ذلك شئ
فقط كنت أستمتع وكنت اغنى
أيضا من أجمل المرات الاولى عندما قرأت شعر للمرة الاولى
أمام مدرسى وزملائى ف الصف الاول الثانوى
وقد بدأ لهم الشعر الجاهلى شديد الصعوبة وإحساسى بالتميز
وانا أقرا واتذوق الشعر دونهم وثناء معلمى على فى ذلك
لم أمر بمرات اولى كثيرة فقد بدت حياتى هادئة بعض الشئ
حتى أحببت حقا لا اتذكر تفاصيل ما قد حدث أول الاول
لكننى اتذكر من حبى الاولى الذى استمر لسنوات جرحى الاول
وما اركم الله شرا يوما فإن أسوء ما قد يشعر به المرء خيانة الحبيب والصديق
وقد مررت بكلاهما فى لحظة واحدة قصيرة الامد عميقة الاثر
لكن قدرا من الله ان أكون سببا لجمع شملهما
وفضل من الله ان ابدلنى خيرا كثيرا
فكانت المرة الاولى التى اتذوق بها دموع الفرح
عندما قمت بالاشتراك فى مسابقة للشعر والخواطر وفزت بها
مما مكننى من التعرف على الكثيرين فى هذا المجال
وحملنى قدرى الى أجمل هبة من الله
الى من منحنى إحساسه لأكتب ولأول مرة كأننى " هو "
لتكون فرحتى الحقيقية الاولى "أبجدية إبداع عفوى "
ليحمل الكتاب أول اجمل احساس لى

ولأحمله انا اول بداية حقيقية لى 
ولتتحول اول تجربة نشر جماعية ضمن كتاب " أبجدية إبداع عفوى "
الى " حالات مفردة " اول كتاب خاص بى واول ميلاد لكتاباتى مجتمعة 

قد يكون ميلاد لحظاتى الاولى قليلة لكنها حقا كانت قوية الاثر
حملتنى لأن أستمتع بكل ما يمر بى وكأنه لــ " أول مرة " ....

للإستمتاع بالمزيد من المرات الاولى هتلاقى عند رنا على

14 التعليقات:

rona ali said...

انتى مبدعه دائما وابدا

رائعه يا آيه

كل شويه افتكر التشابهه اللي بينا واضحك جدا :)))

سعيده ان انا وانتى اشتركنا في شئ سوا :)

ابراهيم رزق said...

فعلا فعلا فعلا البدايات تختلف

لكن برضه بمرور الايام بتختلف الذكرى
انا برضه فاكر اول مرة زوغت من المدرسة فى ثانوى
و فاكر اول مرة فكرت انى اتجننا و اتجوز

خليكى فى ذكرياتك الجميلة دلوقتى
قبل ما تقولى كان يوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يوم ما شفتك
انا عارف ان كلكوا بتقولوا مش هيحصل
بس هيحصل صدقينى
ههههههههههههههههه

تحياتى

مصطفى سيف الدين said...

جميلة ذكرياتك و بتعبر عنك اوي
متختلفيش اوي زمان عن دلوقت
و سعيد جدا ان جمعنا كتاب واحد هو الابجدية اللي له معزة خاصة عندي
بوست جميل يا ىية
تحياتي

Hebatullah said...

التدوينة كويسه ... بس خودي باللك من لون الخطب ونبي لانه عامينا بجد

سندباد said...

البدايات هي الوقود اللي بيخلينا نقدر نكمل ونمشي في حياتنا لانها التجارب اللي بتدينا خبرات وثقة
والذكريات هي اللحظة اللي بنخرج بيها عن الواقع وبنحلق في الخيال شئ لابد منه دايما عشان نقدر برضه نكمل
تحياتي لقلمك الرشيق

ريـــمـــاس said...

مساء الغاردينيا آيه
دائماً البدايات جميلة والذكرى أيضاً
جميلة لانها لحظات وأيام تبقى في الذاكرة
ولازال عطر مرورها في أرواحنا "
؛؛
؛
أستمتعت بقرائتك وعفويتك
ويارب دائماً من نجاح لنجاح"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Aya Mohamed said...

رنا

انا مبسوطة جدا بالتشابه ده
ربنا يوفقك ويسعدك يارب
ونشترك فى حاجات كتير بإذن الله :)

Aya Mohamed said...

ابراهيم رزق

ههههههه كان يوم مطلعتلوش شمس
هو فعلا كان يوم مطر وغيوم كان يوم رررهيب
من دلوقتى بيقولى كدا لان ده كان واقع فعلا مش قادرة اعترض ههههههههه
مش عارفة بعد الجواز هيقولى ايه بقى

Aya Mohamed said...

مصطفى

انا كمان كتاب أبجدية إبداع ده اهم انجاز فى حياتى
وسعيدة جدا انه كان سبب لانى اتعرف عليك

Aya Mohamed said...

هبة

مهو الخط اسود وكبير وخلفيته بيج
اعمل ايه فيه تانى انا :))
نورتينى يا جميلة

Aya Mohamed said...

سندباد

واحلى حاجة لما تربط البدايات بالذكريات
وتخلق حالة دائمة من الطموح لبدايات
اكثر سعادة

Aya Mohamed said...

ريماس

ربنا يسعدك يا حبيبتى
وكل ايامك تكون بدايات سعيدة وموفقة بغذن الله

Hanan w Haneen said...

وما اركم الله شرا يوما فإن أسوء ما قد يشعر به المرء خيانة الحبيب والصديق
وقد مررت بكلاهما فى لحظة واحدة قصيرة الامد عميقة الاثر

أنا كمان مريت بنفس الجرح الاول وكان جرح الصديق والحبيب .. بس ربنا يبعد عننا جرح اللحظة دي ويعوضنا خير ان شاء الله :)

اول مرة فى كل حاجة دايما بتكون بعفوية ومن قلبنا وبتعلمنا حاجات كتيير بنمشي عليها فى حياتنا

تسلم ايدك يا يويو ^_^

Aya Mohamed said...

حنان

تسلميلى يا حبيبتى
وربنا يعوضك خير ان شاء الله :)