Wednesday, July 31, 2013

استسلام



وطن

بالامس حلمت بك 
لم تحملنى إغفاءة إليك 
ولكن حملتنى نظراتى لعينيك الى احلام قلبك 
بالامس اهديتنى الامل 
البستنى الابيض 
وطوقت احلامى بذراعيك 
ومنحتنى نسخة منك
بالامس ادركت ان الوطن حلم يستقر داخلنا فقط

................

وجع

لم تعد الدموع شئ استنثائيا ولكنها اصبحت ملمح الجمال
فبريق عيناى بات سمتى الاساسية
سيل احزانى المختبئ خلف ابتسامتى الدائمة
صار ينتظر المساء كى ينهال بلا انقطاع
حتى اننى صرت استيقظ لأبكى و أغفو لأكمل كوابيسى و أعاود البكاء
لم يعد الوجع يمر صار يسكن الليالى والاحلام

...............

وحدة
ليست العبرة بأنهم حولك ولكن من منهم يقف ورائك
من سيحمى امنياتك من السهو فى الزحام

...............

فرق

الفروق بين القلوب
كالفرق بين احساسى بالألم حيال امر تافه بالنسبة لك
وبين احساسى بالألم المضاعف حيال امر جلل بالنسبة لك
وحدى من يدرك حجم الألم

.....................

معاناة

ان تشعر بالمعاناة حيال مشكلة
لا تستطيع ادراك ابعادها او التنبؤ بتوابعها امر منطقى مقبول 
لكن المعاناة الاكبر ان تحاول ترجمة صرخاتك
 الى كلمات فصحى تخفى اكثر مما تبوح



3 التعليقات:

Alone Spirit said...

حلوه

ابراهيم رزق said...

من سيحمى امنياتك من السهو فى الزحام
طبعا الشرطة و الجيش هى اللى مفروض تحمى الجميع
ههههههههههههه

لا بجد لو الامنيات ساكنة جوانا عمرها ما هتضيع من قدام عنيتا
كالعادة مبدعة

أحمد أحمد صالح said...

دايما بألاقي صعوبة في التعليق على كتاباتك يا أية رغم إني دايما بأقراها وبأستمتع جدا بيها ، يمكن لأنها في معظمها بتكون رومانسية أو فكرية عاطفية، وفي العادة بيكون في صعوبة في التعليق على النوعية دي من الكتابات، رغم اننا بنكون حاسين جدا حروفها ومعانيها.
فهأجدني عاجز إلا عن قول رائع جدا. ودي الصفة الدايمة لكل كتاباتك.