Wednesday, September 19, 2012

حميمية المئة تدوينة





المائة تدوينة ليس مجرد حدث وسباق 
وانما حالة من الحب بين كافة الاطراف 
فهناك الكثير من الحميمية بين القائمين على العمل 
وبين فريق العمل و المشتركين وكذلك لجنة التحكيم والكتابات 
هناك حالة تنتقل من خلال الكلمات الى قلوب الجميع 
فتحدث تلك الحميمية دون التقاء الاعين 

فى الاصدار الاول كانت لى مشاركتين فى النسخة الالكترونية 
وواحدة فى النسخة الورقية الاحساس بالانتماء والسعادة بالعمل بدأ منذ تأهلى 
والى الان اشعر بالفخر لإنتمائى الى ذلك العمل " أبجدية إبداع عفوى "
فالجميع متعاونون للغاية سعداء بالتجربة منذ اللحظة الاولى أصبحوا أصدقاء 
وقد يبدو الحب الذى ألف بينهم أغرب من ألتقائهم فى عمل مشترك 
ورغم انى شاركت بعد ذلك فى اعمال جماعية اخرى ولى كتاب خاص الا ان سعادتى بالابجدية 
لم يحققه لى اى عمل تالى قد يكون لانه الاول
وقد يكون لانه منحنى الكثير من الصداقات والاكثر من الحب 

اما فى الاصدار الثانى فقد تشرفت بأن اكون ضمن أعضاء لجنة التحكيم عن قسم - الخواطر - 
وان كانت الخواطر هى الفن الأيسر للتعبير فهى الأشق فى التقييم 
عوضا عن انه القسم الأكثر عددا - 230 تدوينة -
فى بداية الامر كنت متخوفة بعض الشئ من فكرة التقييم 
فأنا عادة ما اترك لإحساسى الامر فى انتقاء ما أرغب فى قرأته فكيف سأجنب إحساسى وأقيم بحيادية 
الا ان بمجرد دخولى منصة التحكيم التى يتم عرض التدوينات بها دون اى معلومات عن كاتبها 
ومع قراءتى للمفتتح الذى أستهلت به لبنى أحمد المنصة وبعض النقاط التى يجب ان نستند اليها فى التقييم 
بدأت أشعر وكأننى أنا من سطرت كل تدوينة فبعض الاوقات كنت أحزن على أختيارات البعض 
وبعض الاوقات كنت اتفاعل بالتصفيق و البعض الاخر كنت أبتسم ولا أخفى عليكم ان هناك الكثير 
ممن كنت أشفق عليهم من أنفسهم 
وكانت خلاصة تلك التجربة بعض الملاحظات  
* المحور الاساسى للنسبة الاكبر من التدوينات كانت الحب
تنوعت بين مدح للمحبوب او لوم وكذلك هجر وفراق او رحلة بحث وانتظار له 
* التركيز الدائم على الأنا - فأنا من يتعذب وانا من يحب وانا من يشتاق - 
نسبة قليلة جدا هى من خرجت عن هذا الاطار فأبدعت 
* يخلط البعض بين السرد الحكائى والخاطرة فعندما نجلس سويا ونتجاذب أطراف الحديث 
او عندما نكتب سرد لموقف يومى مررنا به فهذا ليس بالخاطرة وانما هى حكايا مجردة من الفن والابداع
القارئ يحتاج ان يستمد منك إحساس ما ان يجد نفسه فى كلماتك
 لا ان تقحمه فى يومك و تحاصره بمشكلاتك الخاصة 
* الملفت دوما هو المميز و الاستثنائى ذو الفكرة المختلفة و الاسلوب اللآخاذ
وهو ما تتفق عليه دوما لجنة التحكيم كذلك الردئ نجدنا نتفق عليه سلبا
وهذا ما كنت أستند عليه أحيانا عند النظر الى تقييم الاخرين هل اتفقوا معى 
ام انى تجاوزت فى التقييم سلبا او ايجابا و فى الاعم كان الاتفاق هو سيد الموقف 
* هناك خط رفيع بين العامية والاسفاف يجوز ان تكتب العامية نصا رائعا من الجانب الفنى والابداعى 
لكن لا يجوز اطلاقا ان تغلف فنك بالالفاظ المتدنية
فجودة وسلامة اللفظ حتى وان كان عامى تدعم وبشدة سلامة الفكرة والاحساس
* الكثير ممن شاركوا فى التحكيم عند حديثهم عن التدوينات المشاركة اجمالا
ذكروا ان جميع التدوينات كانت متميزة ولى رأى خاص فى ذلك لقد كانت هناك نسبة من التدوينات
التى لا تستحق ان تحصل سوى على صفر وظلما لها ان تحصل على واحد 
لا إنتقاصا من قدر كاتبها ولكن إيمانا بحق الكلمات فى ان تتوج الابداع لا ان تستغل فى - اى كلام -  .
* أعجبتنى وبشدة بعض الخواطر الوطنية  شديدة التوهج قوية الاحساس سليمة اللفظ
كذلك علقت بذهنى بعض التدوينات التى فور إعلان النتيجة بحثت عن أصحابها
فقد أثرت بى حقا كثير من الخواطر الراقية التى تستحق الفوز عن جدارة 
* الفائز الحقيقى من المائة تدوينة هو القارئ هو نحن من تجمعنا لنقرأ و نستشعر ونحب 
فجميعنا فائز بالصداقة و المحبة التى ولدت من خلال مدوناتنا و جمعت بأسمائنا بين دفتى كتاب
هنيئا لك من تأهلت مشاركته و حظ طيبا و جهدا أكبر لمن لم تسانده  الكلمات 


31 التعليقات:

لبنى أحمد نور said...

لن أزيد شيئًا على عبارتك
"حميمية المئة تدوينة"

وعبارتك الأخرى الجميلة
"عفويتي ضمن أبجدية إبداعهم"

أنتِ الأجمل :)

Aya Mohamed said...

أنا بحبك اصلا :)

مصطفى سيف الدين said...

البوست جميل جدا و المسئولين عن المشروع احسنوا الاختيار فعلا علشان كنتِ قدر المسئولية
بس في رايي لو سمحتيلي تقييم الخواطر شيءمستحيل فكلمة خاطرة تختلف عن قصيدة او نثر هو شيء ما يخطر على العقل و القلب بالتالي في رايي( كلمة صفر) او حتى ان تصف الخواطر بالسخف كما فعل احد المدونين في رايي لا يجوز فهي فكرة و احساس اختلج بعقل و قلب احدهم
انما التقييم للخواطر يكون على حسب الاجمل فقط فكلهم جميل
و احسنتم في اختياراتكم و اشكر لكِ وقتك و جهدك المبذول في سبيل ذلك الكتاب

EMA EMA said...

هي فعلا حالة من الحميمية و الدفئ و هنا يكمن سر روعة هذا الابداع ..

سعدت جدا بتواجدي هنا و تواجدي بين هذا الكم من الابداع و المبدعين

تحياتي دوما للجميع و تمنياتي بكل التوفيق لكل من شارك بهذا العمل الرائع متنافسا أو محكما أو له لمسة بأي شكل من الأشكال ..

دمت بخير أختى

شيرين سامي said...

جميله يا آيه
وصلتني الحميميه :)
ربنا يوفقك دائماً يا حبيبتي

أنا آسفه بجد إني نسيت أهنئك في مدونتي
و يمكن لأنك مقله في الكلام عن كتابك
لكن ثقي إني هكون حريصه على إقتناءة في أقرب وقت

دمتِ بحميميه

eng_semsem said...

فكرة تقييم التدوينه من الاساس فكره جيده وفي كتير مننا بيكون عايز حد يقميم الكلمات واكيد صاحبك مش هيقول كلام يزعلك او يحرجك
وكل قصدي عشان مش اتكلم كتير وكفايه عليكم المجهود الكبير في التقييم ان كل اللي قدم عمل فاز بتقييم لاعماله هيستفيد منه
تحياتي

Aya Mohamed said...

مصطفى

ما انا وضحت فى الاول ان فى فرق كمان بين الخاطرة و السرد اليومى
فى فرق بين انا بختار تدوينة تشارك فى كتاب ناس هتقراها المفرو يكون فيها احساس مشترك او موضوع عام
غير انى بكتب يومياتى على المدونة
اعتقد كدا يعنى

Aya Mohamed said...

EMA EMA

انا سعيدة اكتر بوجودك معانا
و بمشاركتك نورتنيى يا جميلة

Aya Mohamed said...

شيرين

كفاية اصلا الكومنت ده
انا بحبك اصلا يعنى ومفيش داعى للاعتذار
اساسا هستنى رايك فى الكتاب ان شاء الله
دايما جميلة أنتِ :)

Aya Mohamed said...

eng_semsem

بالظبط فعلا كل واحد فينا فاز بطريقة مختلفة
المهم نستفاد من التجربة فى تطوير نفسنا
نورتنى :)

زينة زيدان said...

تجربة مميزة وجميلة
و شرفني جدا أن تكون خاطرتي مرت بين يديك
و قد علقت كلماتك هنا عن الصداقة والحميمية في ذهني وقلبي

كل الود عزيزتي آية

ظلالي البيضاء said...

أختي آية ..
السلام عليكم ورحمة الله ..
جزاكم الله خيراً وقد أحببتُ كلماتك هنا في طريقة التحكيم وشعورك تجاه هذه التجربة ..
لم ترشح أي من تدويناتي للمشاركة بالكتاب يعد مرحلة التحكيم هذه ..
ولا أستطيع أن أخفي مفاجأتي .. وحزني ..
أما المفاجأة لأنني توقعت الترشح للمرحلة الثانية ولو بتدوينة من أصل أربع تدوينات ..
وأما الحزن لأنني أحببت أن أكون ضمن هذه الفئة الطيبة المبدعة من المدونين الذين يستحقون كل المحبة والمودة والخير ..

بكل الأحوال ..
شعرت أن ما أكتبه يبقى له أثره الكبير علي لأنه يصف حالةً معينةً ربما لن يعلمها القارئ ولن يشعر بها كما أعلمها وأشعر بها ..
خشيت في لحظة من اللحظات أن تكون التعليقات إنما هي مجرد مجاملات ..
ولذلك بقي الأهم بالنسبة لي أنني كتبت مشاعري التي لم تكن موجهةً بالأصل للقراء بقدر ما كانت توثيقاً لتلك المشاعر ..

ألف شكر لمن ساهم ولا يزال يساهم في إخراج هذا العمل الطيب ..
وألف مبروك لكل من فاز بوضع اسمه وكلماته في دائرة الإبداع العفوي ..

مع التحية الطيبة ..

Aya Mohamed said...

زينة

الف مبروك يا حبيبتى
انتِ تستاهلى كل خير انا سعيدة اكتر
ربنا يوفقك فى حياتك دايما يارب

Aya Mohamed said...

ظلالى البيضاء

حقيقى بجد حضرتك بتكتب حلو جدا
من غير اى مجاملة انا اساسا رخمة :))
فى احيانا بعض التدوينات اللى بيكون فيها تضارب فى الاراء
دى بتخليها فى النهاية مش تأخد معدل عالِ
لكن بكل الاحوال زى ما قولنا فى الاول كل واحد فينا فاز بطريقة
وتتعوض السنة الجاية ان شاء الله :)

ليلى الصباحى.. lolocat said...

السلام عليكم اية

كانت بالفعل احتفالية رائعة عن نفسى استمتعت بها كثيرا وبالحالة التى كانت بين المدونين والتنافس الرائع للفوز

لازلت مقتنعة ان افكارى ليست متاحة للتقييم لكن كانت محاولات للمشاركة فى عمل رائع يضم نخبة من المدونين المفكرين على اختلاف اعمارهم وافكارهم واتجاهاتهم

ورغم عدم فوزى فى الترشيحات الا ان كل من فاز فيها اعتبره فوز لى فاغلبهم اصدقاء ويستحقون التقدير

وتحية للجنة التحكيم ( اكيد طلع عنيها ) فى التقييمات هههههه
وتحية لكل الاصدقاء المشاركين
الف مبروك للجميع
وياااااااارب يكون لنا نصيب العام القادم فى الفوز :)ان شاء الله
تحياتى لك غاليتى
دمت بود

ابراهيم رزق said...

بصى يا ستى
صلى على النبى

دائما ما يخضع التقييم للجنة التحكيم وقناعتهم
لذا احيانا كثيرة ما تكون الاعمال الفائزة مفاجاة
ولو اجرينا مسابقة بلجنتى تحكيم مختلفين
لجاءت الاعمال الفائزة مختلفة
لذا تكون الاعمال ما فضلها لجنة التحكيم
وليس بالضرورة تكون افضلها

تحياتى












shreif elsaftty said...

جميل جدا ياانسه اية التدوينه بتعبر عن قد كبير من الحب والفخر وده شيء رائع جدا واسعدني

زائد اني استفدت جدا لانك عرضتي الجانب الاخر من العمل ووصفتي واقع حاصل بالفعل وممكن كمان تكوني غششتينا اسلوب الابداع والتميز بجد التدوينه دي رائعه جدا واانا شخصيا استفدت منها مبرووك ع الكتاب ويارب دايما من تميز الى اخر

βent Pasha said...

ألف مبروك ياقمر
:-))
سعيدة لنجاحك
(( فى الاصدار الاول كانت لى مشاركتين فى النسخة الالكترونية وواحدة فى النسخة الورقية ...
اما فى الاصدار الثانى فقد تشرفت بأن اكون ضمن أعضاء لجنة التحكيم ..))
ربنا يوفقك يارب ويجعلك دائما في تقدم للأحسن بإذن الله

(( * هناك خط رفيع بين العامية والاسفاف يجوز ان تكتب العامية نصا رائعا من الجانب الفنى والابداعى لكن لا يجوز اطلاقا ان تغلف فنك بالالفاظ المتدنية ))
حلوة أوي الجملة ( الملاحظة ) دي

لكي مني أطيب تحياتي ياجميلة
:-))

7ekaya said...

أولا ألف مبروك النجاح
ثانيا : رغم أني لم أحقق شيئا يذكر أو ما كنت أتمناه من خلال مشاركتي إلا أني فعلا كنت سعيدة بمشاركتي معكم وإن كانت مشاركة متواضعة جدا لكنها فعلا الحميمية في اللقاء بين المدونين وهي أهم بالنسبة لي من النجاح والنشر في الكتاب
تحياتي وتقديري لك غاليتي ولجميع المدونين الأفاضل

ريـــمـــاس said...

مساء الغاردينيا آية
وألف مبروووك لكل المشاركين
وكل قلم كتب إحساس راقي أكيد يستحق النجاح
وكفاية كلمة حميمية هذا أجمل نجاح نحققه جميعاً في عالم التدوين "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

أسماء سعيد said...

حلو إحساسك بالكتاب ع فكرة ^^
كان نفسى أجربه أنا كمان
وأبقى من ضمن حروفه !

ولكم لم يحالفنى الحظ
صحيح إنصدمت ،، مش لأنى حاسه إنى كاتبه كبيرة لأ

لأن الكتابه بالنسبه ليا شىء كبير :)
حتى لو كنت مابعرفش أكتب من وجهة نظر
الحكام :)

دُمتِ بخير

rona ali said...

اخيرا لحقت حاجه
انا مش هنسي تبليغك ليا بما انى كنت في سفر وكده والنت بقابله صدفه
انا فخورة بيكى جداااا
حروفك وكلماتك اناقتك في الكلام دايما بتشد اى حد انه يقرأ ليكى :)

زى ما قولتى في كتير اوى ظلموا نفسهم باختيارتهم والموقف دة لا يحسد عليه احد في كتير بقرأ ليهم كتب وبحس ان اسلوبهم على المدونه كان معدى كده بمراحل
واى حد قابل للوقوع في الموضوع دة

عايزة اقول لاسماء ان لجنه التحكيم مش شيفاكى مبتعرفيش تكتبي
لان دة لو حاصل مكنتيش هتتواجدى بينا ونقرأ ليكى وتقرأى لينا ربما حظ الاختيار انا شخصيا وثقت في حدس احدهم ولم افكر في تغير ما اخترته ثانيه ربما كان بعضا من القدر :)
لكن في النهايه سعيده بالتجربه لانى ملحقتش التجربه الاولى وسعيد بيكى يا يويو جداااااااااااا
بحبك

Aya Mohamed said...

ليلى الصباحى

انا بحبك اوى على فكرة
وفرحانة جدا بمتابعتك ليا
ومن التعليقات اللى بتدينى ثقة فى نفسى
ربنا يسعدك يارب :)

Aya Mohamed said...

ابراهيم رزق

عليه افضل الصلاة والسلام
متفقه مع حضرتك جدا
انا كنت مشتركة على فكرة ومش فوزت :))
ومقتنعه بكلام حضرتك جدا علشان كدا مش زعلت

Aya Mohamed said...

شريف

انا سعيدة اكتر بوجودك وبتعليقك
احنا كلنا موجودين مع بعض علشان نفيد بعض
ربنا يوفقك دايما يارب
نورتنى :)

Aya Mohamed said...

بنت باشا

انا سعيدة اكتر لوجودك
وان كلامى عجبك
نورتينى يا قمر وبالتوفيق دايما يارب :)

Aya Mohamed said...

حكاية

بالظبط المهم الالفة والحميمية بين المدونين
احساس اننا مع بعض احلى من اى حاجة تانية
سعيدة اكتر بمشاركتك مهما كانت بسيطة وحتى لو مش فازت فيكفينا اننا فوزنا بيكى

Aya Mohamed said...

ريماس

احلى زهرة فى عالم التدوين
بحبك <3

Aya Mohamed said...

اسماء

انا كان ليا مشاركة زيك ومش كسبت بردو
احساسى بالكتاب هو الاحساس بالحميمية اللى بنشوفها بنا فى التعليقات
واختيار المشاركات وانتظار النتيجة
الحالة نفسها حلوة
ربنا يكتبلك الخير دايما يارب

Aya Mohamed said...

رنا

حبيبتى انتى انا اللى مبسوطة ليكى جدا
ربنا يوفقك يا رونى وترفعى راسى دايما هههههههه
انا بحبك اكتر يا بنوتا ربنا يوفقك دايما يا حبيبتى

أسماء سعيد said...

بس أنا كان إيمانى بالخاطرة بالذات
وانها هتكسب كان كبيييييير !

ده بس اللى صدمنى ^^

ربنا يخليك :)