Wednesday, September 12, 2012

بدون عنوان



لانها دوما ما تنتقى العنوان أولا ثم تتابع فى ذهنها الافكار
فلم يكن من السهل عليها ان تكتب للمرة الاولى بدون عنوان

................

ذات حلم أمسكت بيديه وأخبرته كم خائفة
وعندما أستيقظت وجدت بيديها هدية منه و عيناه تطمئنها
فازداد خوفها وان كان بلا عنوان

...............

محاولات فاشلة للاعتزال
فقد قررت منذ ايام عدم المثول أمام الكلمات
ولا أدرى من يحق له ان يهجر الاخر
الا انى عدت فقط لأكتب لك بدون عنوان
حيث لا عنوان يسعك ولا كلمات تستوعبك

.............

تلك الطفلة التى تحتضن صوتك كل مساء وتغفو
تحلم بك وترتب واقعها تبعا لك و تنتظر الصباح كى تخبرك
بأن واقعها ما كان يوما يفوق روعة أحلامها الا بك
وتسعى دوما كى تمنح لحياتك عنوان ينتهى بها
.............

تختلف العناوين وتبقى انت بالقلب والروح وبالكلمات


8 التعليقات:

ليلى الصباحى.. lolocat said...

هى حالة تظل وليدة احساس ومشاعر متداخلة
احيانا لا نجد عنوان يتناسب معها لقوتها لكنها تظل بالنهاية ( حالة خاصة ) ولو اختلفنا فى عنوان لها لكن يظل مضمونها ومعناها اعمق كثيرا


تحياتى لك غاليتى
دمت بود

ريـــمـــاس said...

صباح الغاردينيا آية
دائماً ماهو أكبر من كلماتنا وأعمق من السطور يبقى بدون عنوان حتى أن بعض العنوانين لاتعبر عن مكنون الحرف لتبقى عقيمة الهوية "
؛؛
؛
جميلة كـ أنتٍ
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

مصطفى سيف الدين said...

انت العنوان لحياتي فكيف أبحث عمن يماثلك حتى و ان كانت عنوانا لكلماتي

جميلة يا آية
دمتِ مبدعة

رؤى عليوة said...

وكيف سيكون العنوان الذى تأتى تحته مثل هذه الحروف

من غير عنوان دائما يأتى بعده كلمات أكثر من رائعه


دمت بخير

Aya Mohamed said...

ليلى الصباحى

بالتأكيد معكِ حق
دمتِ بألف خير :)

Aya Mohamed said...

ريماس

وتبقى أكبر من ان يحتويها عنوان
كحبى لكِ

Aya Mohamed said...

مصطفى

الله عليك يا مصطفى
دائما لأضافتك سحر خاص

Aya Mohamed said...

رؤى

الرائع حضورك حبيبتى
دمتِ بخير وسعادة