Thursday, August 16, 2012

رمضانى وما فيه 2



رمضان اللى فات لما كان حد بيقولى ان شاء الله ربنا يعوضك خير 
والحياة هتبقى احسن كنت بقول مش ده لو الايام عدت اصلا 
السنة اللى فاتت كنت متخيلة ان الايام مش هتعدى ومش هتيجى عليا سنة جديدة 
مش هقول كنت يائسة لا خالص كنت مؤمنة ان ربنا كاتبلى كدا والحمد لله على كل حال 
بس مش كنت شايفة بكرة ده هيكون عامل ازاى 
بالرغم من ان وقتها كنت دخلت فى كتاب أبجدية إبداع عفوى الا انى كنت شيفاه اول واخر تجربة ليا
لان حياتى نفسها مش كان بايلنها اى ملامح
كنت عاملة زى ريشة فى وسط صحراء وفجاة جت عاصفة 
بس عدت سنة مش عارفة هى عدت ازاى بالظبط بس الحمد لله عدت 
لا ومش بس عدت دى جابت معاها خير كتيرررر الحمد لله 

السنة دى رمضانى كان فيه تجهيز كتابى " حالات مفردة "
وكمان مشاركة فى كتاب " جراح الياسمين " الالكترونى 
وختاما مشاركة فى كتاب " صندوق ورق " 
ده بالاضافة الى تجديد حلم ال100 تدوينة بمشاركة فى الاصدار الثانى 

رمضانى كمان كان مختلف علشان اول رمضان وانا مخطوبة 
حسيت قد ايه رمضان السنة دى مختلف لما جابلى هدايا كتير وقعد يفرجنى عليها 
من كتر الفرحة كنت حاسة انى طفلة صغيرة مبسوطة بلعبها الجديدة 
وأكتشفت لما رمضان قرب يخلص خلاص ان أول مرة فى حياتى رمضان يعدى كله حلو كدا الحمد لله 
أما بقى العيد فأكيد مستنية العيدية يعنى بس مستنياه هو اكتر 

وحشتونى كلكم وحشتنى موضوعاتكم وكتابتكم وإبداعكم وتعلقاتكم وكل حاجة 
ووحشتنى الكتابة هنا والرغى وكل حاجة بردو 
يارب يكون رمضان كان جميل عليكم و يكون العيد كمان مليان سعادة وفرحة 
كل سنة وعيدكم أحلى وأسعد ان شاء الله 

6 التعليقات:

ابراهيم رزق said...

رمضان كريم عليكى
كل سنة وانتى طيبة
وخطوبة سعيدة بأذن الله

تحياتى

لبنى أحمد نور said...

ربنا يسعد أوقاتك كلها ويرضيكي :)

Amira Ahmed said...

ربنا يسعد قلبك كمان وكمان وكل سنة وانتى بصحة وسعادة وانتى وحشتييييييييييييييييييييييييينى أكتر
:)))

أحمد أحمد صالح said...

أولا كل سنة و انتي طيبة و كل الأسرة الكريمة،ثانيا عقبال الكتاب الألف بإذن الله، ثالثا ربنا يسعدك في خطوبك وزواجك و كل حياتك..كل التحية

موناليزا said...

:)

يارب رمضاناتك الجاية تكون أحلى وأحلى

وكل سنة وأنتِ طيبة يا حبيبتى

ظلالي البيضاء said...

دخلت هنا أبحث عن كلماتك التي ربما غابت عني فترة من الزمن ..
فوجدت هذه السعادة والأمل يملآن المكان ..
فسعدت بسعادتك ..
مبارك الكتاب والخطبة والمشاركة في كتاب جراح الياسمين ..
وإن شاء الله تكون مشاركتك مقبولة في الإصدار الثاني للمئة تدوينة ..
تحيتي لك أختي آية .. ودمت بألف خير ..