Monday, November 7, 2011

نبضات خاصة




بعض النبض يتوارى خجلا منه
والبعض الاخر يستتر خلف الضمائر حتى لا يتسألون عنه
ووحده يعلم ان القلب ينبض به


كانت تعشق الاحلام ودائما ما تردد 
كيف لا احلم وقد قال ربى ادعونى استجب لكم
فمنحها الله - سببا- لم يدع لها حلما الا واجتهد لتحقيقه
فقد كان - هو - استجابة الله لها


لم يختلط عليه الامر يوما فهو من البداية يعلم يقينا انها له
يعلم ان قدرا ما يجمعها به
فلم يحاول افتعال الظروف ولم يعترض على قدر
تمناها فى صمت ورجاها خيرا فى دعاء


كلاهما كان هنا عند نقطة المنتصف
فى ذات اللحظة نهارا
جمعتهما فرحة مبهمة
لم يدرى اى منهما لما
ولكن قلب كلاهما اجاب
" أحبك "

كلما أرهقه التعب يذكر اسمها فيغفو
ويتمتم بها كثيرا فى نومه
حتى ظنت انه يهذى
فأخبرها كم يعشق ان يهذى بها

تشتاقه حد البكاء
فتسقط دمعاتها على جدار قلبه تألمه
قوى هو ضعيف بها فلا يتحمل بكائها
ورغم انه يمنحها حضورا قويا ف الغياب
بعثت إليه " ما بين طرفة عينى وانتباهتها أشتاقك اكثر "


اعتدت على تكرار - أحبك - على مسامعك
ليتك تدرى ان كل واحدة من أحبك
تختلف عن نظائرها
فكل - أحبك - تحمل احساس اعمق مما سبقتها


لانه " هو " كل ما لى اطوق لحمل راية اسعاده
ولانه " هو " وهو فقظ نبض قلبى اتمنى قربا من الله
ليدمه على ويديمنى عليه

2 التعليقات:

الحلم العربي said...

جميلة يا يويو
القلوب النقية هي التى تستقبل الحب برضا عن الحياة و عن البشر و عن كل ما حولها
رزقنا الله الحب الذي يقربنا لله أكثر :))

Aya Mohamed said...

اللهم آمين يارب :)