Saturday, December 31, 2011

عام البدايات




أعشق البدايات وان كنت اخشاها

بس متفائلة جدا ويارب التفائل ده يدوم
فاكرة زى النهارده من سنة لما قلت وداعا 2010
انى توقعت تبقى 2011 سنة سعيدة وتبقى احلى من كل اللى قبلها
والحمد لله كانت كدا مع بعض الاستثناءات
بس الاكيد ان 2011 كانت سنة البدايات ويارب يارب 2012 تبقى نجاح لكل البدايات

بداية الحرية وتحقيق الحلم اللى بقاله سنين ونثبت اننا نقدر نقول لا للخوف
بداية تغيير من جوانا بداية اننا نحلم واحنا واثقين ان من حقنا نحلم ونسعى لتحققه
بداية مصر جديدة متعرفش خوف ولا استسلام
هى مش بداية مصر بس هى بداية للوطن العربى

كتابنا " أبجدية إبداع عفوى " واحلى بداية حصلتلى فى السنة دى
احساس انى بكتب حلو ده كان عادى انما الجديد
هو احساس ان فى ناس مش يعرفوا بيقولوا انى بكتب حلو
تجربة الكتاب كانت من اولها غريبة ولذيذة فى نفس الوقت
فرحانة بكل أصدقاء التدوين اللى اتعرفت عليهم من حملة التدوين ومن الكتاب
سعيدة باول خطوة فى حياتى وان كنت مش عارفة هيكون فى غيرها ولا لا
بس انا مبسوطة اووووى بيها
وشكر خاص جدااا لـــ آية علم الدين & لبنى أحمد نور

بداية فرحة يارب تكمل على خير
واحساس بحالة مش بقدر اوصفها
بتدينى حافز على الكتابة والسعادة والتغير والتطوير
وحاجات كتير اوقات بحس ان مش ليها علاقة ببعض
بس الاكيد انى بكون مبسوطة


حاجة بس ناقصه فى بداية السنة الجديدة وهى ريماس
نبض الرومانسية الحالم وزهرة الغاردينيا الرقيقة
وحشتينى اوى ويارب ترجعى بالف سلامة
فى اسرع وقت ان شاء الله


كل صحابى وكل زوار المدونة وكل شخص عرفنى وعرفته فى 2011
وكل اللى بيتبعونى وكل اللى زارونى ولو مرة
فرحانة اوى بيكم وسنة جديدة مليانه سعادة عليكم ياررررب


اللهم انى اسالك خير هذه السنة المقبلة
يمنها ويسرها وامنها وسلامتها ونورها وبركتها
واعوذ بك من شرورها وصدودها وعسرها وخوفها وهلكتها
اللهم احفظ لى فيها دينى الذى هو عصمة امرى ودنياى التى فيها معاشى
ووفقنى الى ما يرضيك عنى فى ميعادى
يا أكرم الاكرمين يا الله


Thursday, December 29, 2011

خارج النص



قد يكون بى شئ ما لا أعرف
وقد أكون حزينة للغاية حقا كما يقولون وان كنت لا أشعر بذلك
لكن أختفاء صوتى غريب للغاية
فبمجرد إستيقاظى وتفوهى بـ بسم الله الرحمن الرحيم ولم أجد صوتى كعادته
أخذت بتحسس حنجرتى وكأنى أسئلها ما بك وكانت الاجابة المقنعه ربما أصبت بالبرد
لكن كل من تحدث معى فى العمل أصر انى حزينة فأضحك وانا اردد انا بخير ما من شئ يحزننى
وبعد الكثير من المشروبات الساخنة التى تناولتها على مدار اليوم ولم يتحسن صوتى
مع عدم ظهور اى اعراض للانفلونزا فقد بدأت أقتنع بنظرية اختفاء الصوت نتيجة الحزن
رغم انى لست بحزينة وان كنت ايضا لا اشعر بسعادة
" نداء الى صوتى اما ان تعود كما كنت والا فلتخبرنى سبب تمردك على "

.................................

صاحبتى : صوتك مخنوق انتى عايزة تعيطى ؟
ماما : لو عيطتى هترتاحى

بما ان دموعى سريعة جدا ومش بقدر اتحكم ف نفسى فاكيد لو كنت زعلانة هعيط
بس انا فعلا مش زعلانة ومش فاهمة ليه مش قادرين تصدقوا
وعلشان اريحكم فضلت ادور على اسباب ممكن تكون زعلتنى وانا مش واخده بالى
مش لقيت بردو مش عارفة المشكلة فين طيب
بس انا كويسة صدقوووونى

.................................

أريد ان اجدد جميع خلايا عقلى
أن اوقف ذهنى عن التفكير وأقنعه ان ما كان قد كان
وان لا علاقة بين ما كان وما سيكون
فأطيل السجود وأكثر الدعاء
وأنام كثيراااااا

..................................

بتسمعى مزيكا ولا بترسمى
ولا ابتديتى تحلمى
وقررتى فجأة
تتمردى على الرتابة
لو كنتى راجعة تكتبى
بإحساسك المليان دفا
أرجوكى
اوعى تبطلى كتابة

لـ على سلامة

.........................................

انتهى كوب النسكافيه كما انتهت فيروز من سؤاله " كيفك انت "
وانتهيت من خروجى عن النص
شاعرة براحة وبأنى أفضل بكثير من بداية كتابتى لهذه التدوينة

تصبحون على احلام محققة


Tuesday, December 27, 2011

رسائل أعينهم




بريق عينيه يجذبنى لأتامله أكثر
حزن خفى يطغى على ملامحه البريئة
أشعر وكأنه يحتضننى ليستشعر الامان
شئ به يدفعنى تجاهه أكثر
فـ يهمس بقلبى بنظرة يملؤها الالم
قد تكون كل النساء أمى لكن لن يكون كل الرجال أبى


عميق هو خوفه من الوحدة
قويتان يداه وهى تمسك بأطراف أصابعى
ما من شئ يربطنى به انها الصدفة
التى جعلتنى معلمته
أطمئنه انه أباك ... أنه يحبك
فتقوى يداه أكثر و يرتعد خوفا أكثر
وينظر الى أباه نظرة غاضبة ليعود الاب من حيث جاء
ويرتمى باكيا بين ذراعاى فتصلنى دمعاته معلنة
مثلما أهان كبريائها جاء دورى لأقتص منه


نظرات الانكسار لا تفارق عينيه
اشعر به جيدا وهو يأتى كل يوم ليرى ابنته التى ترفض ملاقاته وبشدة
يخبرنى ان امها كانت السبب وانه تحمل الكثير من أجلها
فأواسيه بانها أصغر من ان تعى من كان السبب وأنها لا تدرك شئ مما حدث
وكل يوم قبل ان ياتى اجلس مع طفلته لأكسبها حنان لابيها
وفى اخر العام نجحت انا عندما وافقت ان تجالسه
وبعدما رحل عادت لتخبرنى عما حدث وهى سعيدة وعينيها تقول
أحبه كثيرا ليته ما تركنا نذهب


لم يدرى اى منهم ان لرضيعهم رسالة
فى البداية كان لهم حق التروى والاختيار
كانت لهم كافة الصلاحيات الممكنة لكنهم تعمدوا الاستغناء عنها
اغمضوا أعينهم بأسم الحب وصموا اذانهم بإسم الغد سيحمل التغيير
ليأتى هو ذلك الوليد رغما عنه ليجد بقايا أسرة
جميعا توقع له حياة مشتته بين أب وأم ارهقهم الخلاف و قضى عليهم الاختلاف
كان الخوف يحاصر القلوب ولعل قلوبكم تألمت من أجله
لكن رده كان أقسى من واقعه
فقد قرر الانسحاب بهدوء من الحياة كى تصلهم رسالته الاخيرة
قد جنبت كل منكما ثمن سوء الاختيار لتبدا من جديد ...



رسالة أخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

" وليخشى الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا "

صدق الله العظيم

سورة النساء آية 9

Friday, December 23, 2011

بعض من نبض ...مات



يتسألون من انا ..... وساخبركم

انا التى يوما أحبت على نغمات فيروز وكلمات نزار وغنت عشقا وحزنا وشوقا

انا التى علمها طقوس الحب وكيف تعامل الحياة والناس

انا التى فتحت لقلبها باب الرياح العاتية دون مبالاة لانها معه

انا التى تذوقت طعم السعادة من نظراته لها وكتبت فيه الشعر وغنت له مئات الكلمات

انا التى ظلت لسنوات تدعو وتصلى وتقترب من الله كى يجمعها به

انا التى برغم يقينها بحبه لم تتخيل ماذا يقول عنها لانه يقول للجميع الا هى

انا التى لم تتوقع انه احبها الى درجة انه بفقدها سيفقد اتزانه

انا التى لم تصدقه عندما اخبرها ان بفقدها سيكون ضياعه

انا التى لم تؤمن بنظريته فى الفراق اننا لابد ان يجرح اى منا الاخر حتى نستطيع النسيان

انا التى صدقت كذبته انه يجرحها ليحميها من نفسه فتمادى فى تمزيقها لا جرحها فقط

.................................................

فى شريعتنا ....

تعيش المرأة عمرا تهيئ نفسها لتكون أما .... وقد فعلت

وتظل تحيط جنينها بالحنان والحب بمجرد شعورها به داخلها ..... وقد فعلت

وبصبر تتحمل ألم مخاضها و تتناسى كل ما بها سعاده بقدومه ...... وقد فعلت

وتظل عمرا تطوقه حبا وقلقا وخوفا وشوقا ..... وقد فعلت

ورغم كل ما يفعل تبقى هى راحته وامانه ...... وقد فعلت

وعندما تشغله الدنيا عنها يظل هو ملئ عقلها وفؤادها ...... وقد فعلت

واذا ابتعد ونسى تصلى وتدعو من اجل سعادته ..... ويشهد الله أنى قد فعلت

وفى شريعتنا

لا تختار الأم طفلها وأنما يمنحها إياه الله ..... وقد كنت

وتتقبله بقبول حسن ايمانا بأنه تكليف من الله ....... وقد كنت

ولا تتحكم بصفاته وإنما ترضى بما قضاه لها الله ...... وقد كنت

وتحاول جاهدتا أن تقربه مما يرضى الله ...... وقد كنت

وتصلى وتدعو دوما رجاء فى ان يباركه الله ...... وقد كنت

و تظل عمرا تبتهل من أجل ان يكون اسعد خلق الله .....ويشهد الله أنى قد كنت

وفى شريعتنا

يغادر الجنين رحم أمه بعد فترة من الزمن ..... وقد نسيت

ويتمرد الطفل على حنان أمه بعد فترة من الزمن .... وقد نسيت

ويثور الصغير على خوف أمه بعد فترة من الزمن ..... وقد نسيت

ويحلم الشاب بفتاة غير أمة بعد فترة من الزمن ..... وقد نسيت

ويتزوج الرجل بإمراه غير أمه بعد فترة من الزمن ..... ويشهد الله أنى ما نسيت

ففى شريعتنا

لا تهتم الأم بأمرها فيكفيها أن يظل وليدها سعيد

ولست بأمك ....... لكنك كنت طفلى الوحيد !!!!

................................................
ويتسالون ألازلت أتمناك
ويستنكرون ألازلت أناجيك
ويغضبون ألازلت أحبك
ويثورون ألازلت أرجو من الله سعادتك

ولاننى ما تمنيت شئ من الله قدر ما تمنيتك فقد اعتاد لسانى ان يتمناك
ولاننى ما ناجيت من بشر الله قدر ما ناجيتك فقد اعتادت كلماتى ان تناجيك
ولاننى ما احببت من خلق الله قدر ما احببتك فقد اعتاد قلبى ان يحبك

أما رجائى من الله سعادتك لم يكن مجرد إعتياد وانما إيمان


ولازالت كل عاداتى معك كما هى
لا لشئ سوى أننا فى بعض الاحيان لا نقوى على تغيرها
وليس ضعفا وانما القوة ان تظل على وفائك رغم خيانة الاخرون

ولازالت كل صلاة أدعو الله ان تكون بخير
لا لشئ سوى أننا فى بعض الاحيان لا ننسى اناس أثروا فى ارواحنا
وليس ضعفا وانما القوة ان تظل رحيم رغم قسوة الاخرون

ولازلت كل دعاء ارجو من الله ان يمنحك السعادة
لا لشئ سوى أننا فى بعض الاحيان لا نتمكن من الدعاء بالشر
وليس ضعفا وانما القوة ان تظل على إيمانك رغم تحول الاخرون

ولازلت كل ليلة اناجى الله ان يمنحنى القوة
اللهم أنت القوى ولك القوة وحدك ولك الفضل وحدك ولك الشكر وحدك
اللهم أمنحنى قوة الثبات على إيمانى وقوة الثبات على عقيدتى
اللهم أمنحنى قوة الثبات على الحق وقوة الثبات على الشكر رغم تعاقب الهموم
منك وحدك يا إلهى أرجوها امنحنى القوة بك .....

.............................................
وكلما قرأت فى كتب السيرة النبوية
وتعرفت على مظاهر حب النبى صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة
احفظها جيدا وعندما تاتى افعلها معك
وكنت تعشق اختبائى ورائك لمشاهدة اى شئ
وتعشق اخد الطعام من فمى
ويستهويك ان تشرب من نفس موضعى
فعلتها انا لانها سنن نبوية فى الحب
فهل كان لمحبة مثلى ان تتدنى بمشاعرها يوما ؟

...........................................

ويسالونك عنى
فقل ما عدت اذكرها
ولم يعد فى القلب شئ من هواها
وابتسم مستنكرا انك ما عشقتنى يوما

ويسالونك عنى
فقل ما كنت اشتهيها
ولم ابحث يوما عن رحيقها
وابتسم مستنكرا انك ما تمنيتنى يوما

ويسالونك عنى
فقل ما كان يعنينى لقائها
ولم استمتع مطلقا بكلماتها
وابتسم مستنكرا انك ما احببتنى يوما

ويسالونك عنى
فقل هى طلبت الا اذكرها
ولم اذكرها وقد احببت غيرها
وابتسم مستنكرا انك ما جرحتنى يوما !!!

...............................

حيث ولد حبك فى دعاء
اللهم انك من قدرت لقائنا وألفت بين قلوبنا فاجمع بيننا برضى منك
فمنذ ان أحسست بحبك داخلى سارعت الى سجادة صلاتى وطلبت من الله الهداية
وتمنيتك فى دعائى وانتظرت بشارة انك خير
ولد حبك فى قلب لم يعرف قبلى نساء وكذلك قلبى حافظت عليه لتكون انت اول الرجال
فقد ولد حبك شرعيا
ومنذ ولد حبك اغلقنا قلوبنا وراعينا الله فيه
ولم اتعمد مطلقا المجاهرة بحبك فمرعاتى لله فيك تكفى ليعرف الجميع
ولم اتعمد مطلقا المجاهرة باسمك فقد كان اسمى ملتصق بك لدى الجميع
ولم أكن فى حاجة لابراز حبك لى فقد كان أطهر من كونه قصة تتناقل الالسن تفاصيلها
وعندما يقبل الليل كل يوم اسارع الله فاتحدث عنك
وادعوا ان تظل لى وانتظر البشارة انك لى
فقد عاش حبك شرعيا
ومرت سنوات وانت لى امام الله والجميع
وقد مرت تلك السنوات وانا فخورة بحبك
وانا ممتنة لله ولك .... فقد منحت حبا شرعيا
ألم تلاحظ أننى أكرر دوما (حبك) وليس حبنا
فقط لاننى احتاج الان المجاهرة بحبك
فمثلما ولد شرعيا كان لابد ان يموت شرعيا !!!!!

.............................

كنت حريصة على تدوين لحظاتى معك
وكنت سعيد انت بذلك
كنت انوى ان اقدمها لابنائى منك
وكنت تعلم انت ذلك
كنت اود ان يفخروا معى بحبك
وكنت فخور انت بذلك
كنت ولازلت فخورة بك مدونة للحظاتى معك
وبكلماتى اوصيك

عندما يكبر ابنائك من اخرى اخبرهم ان على الجانب الاخر من عالمك

إمراه عشقتك بجنون

..........................................

يجب ان تتذكرى انه تعمد جرحك وتفنن فى تمزيق قلبك
يجب ان تتذكرى انه تعمد خيانتك واصطحب معه صديقتك
يجب ان تتذكرى ان كل ما قاله لكى يقوله لها وبنفس الاسلوب الذى أحببتيه
يجب ان تتذكرى ان كل ما فعله معكى يفعله معها وبنفس الاحساس الذى عشقتيه
يجب الا تهتز مشاعرك عندما تعلمين ان ما ارتداه خصيصا لكى ايضا سوف يرتديه
وان العطر الذى انتقاه خصيصا لكى ايضا سوف ينتقيه
يجب ان تتفهمى انه اختار التنازل عن ذاته العظيمة التى صنعتيها ليرتدى ذاتها الحقيرة
ويجب ان تتعقلى فمن ارتضى ان يتدنى مع اخرى لا يستحق ان يعلو معك
ويجب الا تتسائلى فثمة رجال يقبلون بالمراة سهلة المنال وقد كنتى مثل النجوم عليه
فلم يكن خطأه مطلقا فقد حاول الصعود اليكى ولكن من يقوى على صعود السماء ؟
ويكفيكى فخرا انك كنتى المرأة الاولى فى حياته
وان كل حكاياته التاليه ما هى الا محاولات فاشلة لتكرار حبه الاول

...............................

تنويه ......
البوست ده جمعت فيه حاجات كنت كتباها من فترة طويلة
على الفيس قبل ما احس ان فى حد بيهتم يقرا البلوج
كمان البوست إهداء لـ تيسير الحسينى اللى اوحتلى بفكرة البوست ده 
ولمزيد من النبض هتلاقوا هنا نبضات قلب


Monday, December 5, 2011

أدون وطنى ..... وجه الوطن




أمسكت بالالوان وبدأت أرسم وجه الوطن
عنين ثائرتين ووجه مبتسم
الانف نه ر النيل والفم دلتاه
وعلى الجبين شهيد أمتد بضياه
ليضع بطابع حسن لا يمحى ذكراه
ووضعت خلف الوجه جنود وبعض نيران 
أختلفت الالوان صرخت بلون الدم هتفت بصوت واحد
لو مهما بكرة يكون وجه الوطن باقى 
ومع جمال الوجه وثورة الالوان 
أدركت ان لمصر بسمة صعيدية


Saturday, December 3, 2011

ذكـريات الغــد




صادفته ذات حلم جالسا الى جوارى
مصغى بإهتمام لحديثى مستمتع بثرثرتى
لا تفارقه ابتسامة ساحرة ولا تتحول عينيه عنى
حملته داخلى ذكرى لقاء أنتظره فى نافذة شرفتى كل غذ

ما أجمل أسمى وأنت جواره فمنذ مولدى وذاك أسمى
لكن سحرا ما بات واضحا فيه بعدما أعدت أكتشافه ووجدتك
ذلك السحر الذى جعل أناملى تتفنن فى تجميلى بحروفك
فأصبحت كلما همتت بكتابه أسمى اتذكر كم اشتاق لـ غد يلصقه بك

يضع رأسه بين يداى وأهدهده كطفلى
أمسح على جبينه وأعيذه بكلمات الله التامات من كل أنثى سواى
وأظل أتمتم بالدعاء حتى يغفو وأحمد الله على كل لحظاته جوارى
ذكرى أمنية تحملنى لان أطيل السجود وأرجو من الله غــد يجمعنى به

اليوم أعلن أنى أمتلكتك
مجنونة أنتى فقد صرت ملكك منذ ان أحببتك
لا اليوم فقط صرت أمتلكك داخلى
وهل أحببتينى اليوم فقط !!
لا اليوم فقط صرت امتلك نبضك داخلى ... هنا
لا لن يكون الحوار هكذا وأظل أتفنن فى كيفية اخبارك
وأتوقع ردت فعلك تجاه خبر مولدنا الاول
ليحمل أجمل أخبار حياتى ذكرى حوار أودعته دعاء لكل غــد
" اللهم هب لى من لدنك ذرية طيبة منه انك سميع الدعاء "

يا من حملته فى ذكـــرى حلم
ومن ثم أصبح أسمى ذكـــرى إشتياقى له
ورجوته فى ذكـــرى أمنية
وجسدته فى ذكـــــرى حوار
وأختتمته بدعاء
إن كانت ذكــــريات غــــدى لا تدرك ســـواك
فهل لــغدى ان يأتى بدونك ؟


اللهم أكتبه لى خيرا وأكتبنى له عمرا
اللهم آمـــــــيـــــن