Wednesday, October 5, 2011

و - لهم - بقية



نذكرهم جيدا نسترجع اسمائهم , صفاتهم , اصواتهم وبعض من حسن ظنهم بنا
كلما مر بنا طيف نقائهم


عثرنا عليهم لنعيد اكتشاف انفسنا لا لنكتشفهم
ليس قدرنا ان نصادفهم لنفارقهم
ولكنه قدر ان نرانا فيهم


جديرون هم بالثقة لكن ثقتنا بانفسنا ليست جديرة بهم
فلا نشعر بايذائهم ولكن نتألم لقلة سؤالهم





 رائعون هم كالاستيقاظ على عبير الازهار

صادقون هم كضوء النهار
وعندما نسقطهم من ذاكرتنا فانهم يشبهون قطرات الندى
لا نلحظ سقوطهم ولكننا نلمس آثارهم علينا





نتسأل من - هم - وقد يكون كل - هم - انا

فلا نشعر بقدرنا الا اذا صاغنا احدهم بـــ هم





اقف امامى لاتسال هى لى بعض منـ-هم
وقد يكون ولم اعلم بعد بذلك وقد لا يكون
وقد اكون انا لاناس اخرون بعض من - هم !!
وبين انا وهم حكايا لم تنتهى بعد
ودوما لــ هم بقية .......... !!!!!






6 التعليقات:

ريــــمــــاس said...

صباح الغاردينيا آيه
مؤلم حين يسقطون ويغيبون
ومؤلم أكثر أن لايكونون هنا
ويبقى آثرهم رغم غيابهم "
؛؛
؛
دائماً تلمسين بواطن الروح
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

nesma hatem said...

عثرنا عليهم لنعيد اكتشاف انفسنا لا لنكتشفهم
ليس قدرنا ان نصادفهم لنفارقهم
ولكنه قدر ان نرانا فيهم



نتسأل من - هم - وقد يكون كل - هم - انا

فلا نشعر بقدرنا الا اذا صاغنا احدهم بـــ هم


جميلة اوى

تحيتى

Aya Mohamed said...

ومؤلم ان لا نشعر بآترهم الا بعد رحيلهم
دائما ما يسعدنى انك هنا ريماس :)

Aya Mohamed said...

انتى اجمل يا نسمة دايما منورانى :)

Ahmed El_Desouky said...

لم أستطع أن أمنع إبتسامة الإعجاب من الظهور على شفتيّ بعد الإنتهاء من القراءة

أعجبتني جداً

Aya Mohamed said...

ميرسى يا احمد جدا
نورتنى بجد :)