Sunday, August 16, 2015

تداعيات رؤى



(1)
كثير من السنوات تمر إلا أنك ثابت على الموعد
كل ليلة.. كل حلم
الكثير من النظرات المقصودة بلا معنى
والصمت سيد الموقف
وحده عالم الأحلام ممتلئ بك/ بي
حيث لا شيء يستحق
ترمقني بنظرة توحي بسؤال
ترجوني لأجيب
تتوسل
تكاد تبكي
لا أستطيع الهرب
 ولا أتمكن من المقاومة 

تقرأ على شفتاي لم تعد تعنيني
فترجوني ألا أجيب
وترحل
وأستيقظ
يملئني الحزن

(2)
تمر بي كل مساء في منامي
ممسكاً بيدك بقطعة معدنية
تخبرني بأنك الوحيد القادر على الفوز بقلبي
وتراهن ذاتك
وتفوز
ثم تتبع فوزك بكثير من عبارات الحب
يرتسم على ملامحي عدم الإهتمام
لا أجيب ولا أعترض
لكني أظل ثابته
وترحل
وأستيقظ
لأجد قطعتك المعندنية كلتا وجهيها
أنت

(3)
أحلم بك، بي، بالكثيرين
يترأي لي أن الحلم واقعي بشدة
التفاصيل جميعها أنت
والحقائق وحدها أنا
وتلك الأغنية المنبعثة من خلفية اللقاء
مثيرة للحنين
للإشتياق
تترك خلفك الكثير من التساؤلات... كالعادة
وترحل
وأستيقظ
مصابة بالصداع

اللوحة للفنان Lee Bogle

Friday, August 14, 2015

عن الحاجات الحلوة




اليومين دول انا مش عرفاني خااالص 
مش فاهمة ايه بيحصلى بالظبط مش عارفة سبب اى حاجة بردو 
وسط المرات البسيطة اللى بكون صاحية وواعية فيها بحاول افكر في الحاجات الحلوة 
والحاجات الحلوة دى بشمل الفراشات والورد والنوت الموف بتاعتي اللى بقت جنبى طول الوقت
صوت الراديو على اذاعة القرآن الكريم اللى لو مش سمعاه بقوم اعلي الصوت وانام تانى 
يوم الجمعة وفجر يوم الجمعة اللى بيكون فيه روحانيات مميزة
من الحاجات الحلوة بزيادة واللى بتهون كتير رسايل البنات اللى معايا فى الجروبات المختلفة 
واللى مش يعرفوني اصلا بشكل شخصي 
من الحاجات الحلوة القعدة فى البلكونة بعد الفجر وبنشرب قهوة أو شاي بلبن وبنسمع اغاني 
محمد اصلا بيعمل حاجات حلوة بزيادة زى انه يوديني وسط البلد او السيدة زينب لما يلاقيني مخنوقة 
ويتمشى معايا مسافة طويلة ويسيبني ادمع براحتى علشان اضحك بعدها واكون مبسوطة 
الحاجات الحلوة زى غزل البنات زي بنتي اللى مش لحقت اشوفها لما بتزورني في الحلم وتنادي عليا 
زى احلامي الكتير اوي اللى لسه مصممه تفكرني بحاجات حلصت زمان 
ويمكن بسببها قادرة اكمل بنفس القوة 
زي البشري في حلم زي حاجة اتمنتها وربنا حققهالى زي اني افضل اكتب 
زي تدويناتي اللى كل ما ارجع اقرأهم أفرح 
زي طموحي اللى لسه متمسكة به لحد دلوقتى رغم اني اكتشفت ان في 5 سنين فاتوا 
بس مجرد التفكير والتخطيط ليه بيفرحني 
زي الورد والبالية والفراشات والفيونكات والألوان والهدايا والخروجات وركوب العجل
وقلوب البنات الحلوة والبنفسج في أي حاجة ^_^
بجد من الحاجات المهمة جدا اننا كل فترة نفضل نفكر فى الحاجات الحلوة في حياتنا
وننسى أو نتناسى باقي الحاجات
وكل ما قائمة الحاجات الحلوة في حياتك هتبقى كتير هيكون عندك فرصة أكبر تكون سعيد 



Wednesday, August 12, 2015

حبيبي دائماً




بحركة عفوية قبلت جبينه قبلة أخيرة وعلى ثغرها ابتسامتها المعتادة 
لم تدرك أن القبلة اليوم تختلف كثيراً عما مضي
ظلت لساعات أسيرة تلك القبلة الأخيرة تستعيد ذاكرتها اللقاء الأول 
والعناق الأول والفرحة الأولى والحياة  التى دامت لسنوات طويلة 
كل ما مر بها كان الأول فما معنى القبلة الأخيرة 
عيناها الثابتين ترتكزا على عيناه تنتظرا إبتسامة مفادها "أنا بخير أحبك"
يرتجف قلبها رافضا حقيقة الرحيل فتمتد يداها لتحتضن كفيه 
وتسرد عليه دون حديث تفاصيل عشقهما الأبدي 
يقطع سكونهما صوت يطلب منها الخروج فقد حان وقت الرحيل
تخرج من الغرفة ثابته لا تشعر بشيء مما يحدث فقط تنظر للجميع بدهشة 
حتى يخرج أمامها محمول على أكتافهم فتحاول مناداته إلا أن صوتها يمتنع 
تحاول أكثر وأكثر فيتحول صوتها إلى صراخ غير مفهوم 
وتنهار قواها في نوبة بكاء تتبعها إغفاءة 

Tuesday, August 11, 2015

في عشق التدوين


يمكن انا مش بطلت تدوين علشان ارجع ادون تانى 
لكن حملات التدوين ليها مذاق خاص 
فكرة اننا بندخل نقرأ لبعض بنشجع بعض في ارتباط بيحصل بين المدونات 
والحنين لأول حملة تدوين اشركت فيها وغيرت حياتي 
والصحاب الحلوين أوي اللى بدخل مدوناتهم أقرا تدوينات معينة لسه فكراها وبرجعلها
حملة التدوين في حد ذاتها مدعاة للبهجة حتى لو مش استمريت فيها أو انتظمت كل يوم 
كفايا ان كل شوية ادخل اشوف ايه الجديد ومين نزل تدوينة جديدة 
مبسوطة جدااا بحملة التدوين اللى ابتدت دي 
اكتشفت ان النهاردة تانى يوم بس حبيت النهاردة قبل ما ابدأ تدوين إن اقولكم 
" أهلاً بكم في مدينتي الصغيرة"
ونعتبر الترحيب ده فاصل عن التدوينات اللى كنت بكتبها مع نفسي 
وبكرة ان شاء الله ابدأ في التدوين للحملة