Tuesday, November 12, 2013

وماذا بعد




وماذا بعد 
أحتضن صوتك كل مساء و أغفو بإرتياح 

وماذا بعد 
أحلام ترعبنى فأستيقظ أستجدى إبتسامتك و أغفو بإرتياح

عند منتصف - منتصف - ليلى أهاتفك فتجيب وصوتك لم يستيقظ بعد
وأسرد عليك مخاوفى جميعها وما حدث فى يومى وأبكى 
وفى نهاية مكالمتى أخبرك كم أحبك حينها فقط تجيب - وانا أحبك كثيرا دعينى أحتضنك و لتغمضى عينيكى اذا - وأغفو بإرتياح

" أعترف .... يحدث ذلك كثيرا وان لم تتذكر غالبا انه يحدث "

..................................

وماذا بعد
بعض قصاصات الصور الملقاه فى أروقة الذاكرة 

وماذا بعد
عباراتهم الخالدة على جدار القلب كأنها حفر على آثر 

أقف كثيرا أمام صورتى وصورهم كيف كنت ابدو عندما كانوا وكنا 
ولما تبدو - الكاف - بهذه القسوة فى الوصف وكأنها تعلو على الجميع لتجرح الحنين بجواب رادع - كان - 

" أعترف ... أجدنى الوحيدة التى تكتسب جمال مع مرور الزمن وكأن - كان - تشوههم وفقط "

....................................

وماذا بعد 
قديما كانت أحلامى لأطفالى لكن منذ أحببتك أصبحت أحققها لك 

وماذا بعد 
تخبرنى ان القادم سيساعدنى على النجاح أكثر و انتظر القادم كى أتفرغ لك 

صادفت اليوم مقولة " علموا بنتاكم تحقيق أحلامهن قبل الزواج فالرجل ليس مصباح علاء الدين "
لم اكن اعلمها قبل اليوم لكنى كنت مؤمنة بجوهرها .. انا اتزوج من أجل إسعاد رجل وليس من اجل تحقيق احلامى 

" أعترف ... حبك كان مصباح علاء الدين لذا فقد حققت قدر كبير جدا من أحلامى ينقصنى اشياء مفادها - أنت - "