Thursday, November 29, 2012

رسائل الى مجهول



الى ذلك المجهول الذى لم أصل إليه يوما
لا لسبب غير انى مقيدة بالا شئ

(1)
كنت أظنها مجدية عندما سعيت لتحقيقها
قد يكون رغبة منى ف الوصول اليك
وقد يكون محاولة للحاق بركب القادرين على الوصول
لكن ما ينتهى به الامر دوما هو مبتدئه
 وحدها الاحلام القادرة على تجسيدك لدى .. لا أكثر

(2)
لا داعى للتفكير كما انه لا داعى للصمت
فما من شئ يجعلك أكثر شفافية سوى الايمان
وما موقف يجعل منك رجل بحق
وما من رتوش تكسبك المزيد من الاحترام
عزيزى انها  امور فطرية لا تكتسب


(3)
كثيرا ما انتابتنى رغبة شديدة ف الحكى 
خاصة فى تلك الاونة الاخيرة التى صرت ارفض فيها اى منكن 
قد اكون زهدت تلك الصداقات الهاتفية وقد اكون زهدت الحديث كذلك
لكن ما بين هذا وذاك تجدون انى ما عدت أثق بكن 
فلا داعى للمزيد من المجاملات وتجميل الآخر 
كونوا كما انتم فانا لن اكون الا ما انا عليه 

(4)
اشتاقك كثيرا فأفكر بك بلا انقطاع 
تشغلنى جميع تفاصيلك المبهمة تشغلنى أكثر صورتى بك 
هل سأكون سعيدة ام بائسة ام بلا ملامح محددة 
اعترف انى كنت مقبله عليك بقوة و ثقة وتفاؤل 
ولا ادرى لما أصبحت مأساوية حيالك 
فلتعذرنى قليلا فجميع الحكايات والشواهد لكل من حولى لا تبشر بخير 
لكن اطمئن فلا زال إيمانى بالله اقوى من حكاياهم 
فالله لا يكلف نفسا الا وسعها 

(5)
ان كنت تبحث عن رسالتك بين رسائلى السابقة 
فعليك أن تدرك بأنى لم أكتبها لك بعد او على الارجح لن أكتب إليك
يكفينى ما طبعته داخلى ومحاولاتى المستميته فى ازالة اى رواسب تتعلق بك 
قد لا تكون تستحق تلك الرسالة كونى عشتك سابقا 
الا انى الى الان لا أثق بما قد تحمله لى 

(6)
أعلم ان كل من يمر برسائلى السابقة سيدرك انها موجه الى شخوص 
ولكن الى ان يعرفنى جدا ويدرك انى أهوى تجسيد كل شئ لأتمكن من مخاطبته 
سيدرك ان رسائلى شملت " الطموح والاخلاق و الصداقة و المستقبل و الماضى "
لم أكن ارغب ف التوضيح للحفاظ على رمزية النص 
لكن وجب الوضيح حتى لا يسئ الفهم


هذه التدوينة تابعة لـ حملة التدوين الاسبوعى 

Saturday, November 24, 2012

فراشة أنا



أعشق المطر 
ذلك الصوت الذى يحث قلبى بلا وعى على الدعاء 
ويضفى طهره على الكون والقلوب 
أشعر و كأنه يسقط عنى غيوم الحياة و يجدد أحلامى باليقين 
لذا دوما ما أخبر أطفالى أن الله أرسل إلينا المطر كى يغسل العالم والقلوب ويجدد الحياة 
فلتغمضوا أعينكم وتتركوا قلوبكم تتعلق برحمة الله 

أعشق الرقص بالكلمات 
وحدها الكلمات هى من تمس القلب وتحتفظ بالاسرار 
ترغمنى على الحكى وأن أثرت الصمت فأجدها تتراقص بذهنى 
لتبدا رقصة هادئة تتناسب مع خطوات عقلى المستغرق ف التفكير 
وحينا تدفنى لرقصتى المفضلة لتغمرنى فى تفاصيل عشق لا تنتهى 
اشعر وكأن الراء حرية أن أتجرد ممن حولى لأصاحب الكلمات 
والقاف قليل من التفكير لاستمتع برشاقة الأسطر التى تداعب عيناى 
والصاد صدق فحينما أرقص أتجرد من كافة القيود الاجتماعية والذهنية
أكن أنا .. وفقط 

أعشق الصباح 
حيث الشروق ولوحة الطبيعة المبهرة 
حيث البدايات ومع كل بداية حياة وأمل وبهجة 
أعتنى كثيرا بالبدايات ربما لكونى لا أمتلك سوى ذلك 
او لثقتى دوما ان البدايات هى منح الله
 التى يكن بها  الكثير وكل يحصد منها قدر سعته 
مما يثير بداخلى سعادة كلما منحنى الله بداية جديدة 


هامش 
رغم أنى لم أخلف موعدا قط إلا أن قلمى خذلنى ليلة الخميس 
لتكن أولى تدويناتى بحملة التدوين الاسبوعى متأخرة 

Tuesday, November 20, 2012

افتكاسات واقعية


- هو اصلا كل اللى بيكتبوا بيكونوا واخدين نفس الفكرة
 بس الابداع فى انك تصغيها صح وتوصليها بأسلوبك مفيش حاجة اسمها دى فكرتى 
" يعنى انا طلعت بشتغل نفسى وانا اللى كنت فاكرة انى بفهم  :))) "

........................

- كتابى الوحيد اللى اتاخر اوى كدا هو فى سبب خاص بيا ؟
- كتابك خلص اصلا .... بس الغلاف هو اللى لسه بس متقلقيش 
" يا رااااااااجل يعنى الغلاف اللى بقاله 5 شهور جاهز هو اللى لسه 
والكتاب اللى راجعته 4 مرات من الملل ولسه مسلماه من يومين هو خلص سبحاااان الله "

........................

- حضرتك رتبت المشاركات على اساس ايه مش ده  الترتيب اللى متفق عليه 
- على اساس الاسبقيه فى الاشتراك وارسال الحوالة 
- طيب انا رقم 9 و اللى سبقونى كانوا فى الاخر 
- لا ما هى المشاركات اللى فى اول الكتاب مش بتخضع لقاعدة الترتيب 
" حسبى الله ونعم الوكيل يتبعها هستريا ضحك "

......................

- لو قولتى انك محبطة فى ناس هتفرح بكدا 
- طيب انا محبطة جدااااااا 
" يا أيها الناس اللى عايزين تفرحوا فيا اتفضلوا معانا :)))) "

.......................

- إنتى عمرك ما استسلمتى .... اكتبى 
- مش عارفة أفكارى خلصت 
- جدديها 
" حوار بينى وبين نفسى بيحصل كل يوم 
مع مج النسكافية وصوت أنغام وبردو مش عرفت اكتب "

.........................

- متزعليش 
- مش زعلانة ما انت عارفنى رخمة ومفيش حاجة بتقدر عليا 
" والله نظرة من عنيك بالدنيا واللى فيها
 ومش عايزة اوصل لحاجة غير انى اشوف دايما فرحتك بيا "

........................

- الكتابات الجيدة بتفرض نفسها 
- مش مقتنعه
" لقيت نفس الجملة وانا بقرا رسايل الفيس فى 7 رسايل "

......................

الاربعاء 21 نوفمبر 
 إصدار النسخة الالكترونية من كتاب نوافذ مواربة 
وطبعا اسمى مكتوب بس ضمن اسماء اعضاء لجنة التحكيم 
تجربة مميزة جدا ليا وبعتبرها الخطوة التانية فى حياتى الادبية 
الكتاب يستاهل انك تقروه اكتر من مرة 
ويستاهل تحضروا حفلة الاصدار لو انتوا من القاهرة هتلاقوا التفاصيل هنا 
ولو انتوا من المنصوة او قريبين منها تقدروا تعرفوا التفاصيل من هنا 
اما لو انتوا مش هتقدروا تحضروا فممكن تحضروا اليكترونيا من خلال الحساب ده 

Sunday, November 11, 2012

إليكِ


إنى قد رُزقت حبها

مع خالص الاعتذار والشوق لحرفك ...
فلا أمتلك موهبتك كى أحكى عنكِ او لكِ
فلا أملك سوى 
أن أُهديكِ قلب وحياة و كلماتهم

لها اسمى .. خاتم سيضئ 
حين يحيط اصبعها 
وأن أصغى إلى قلبى 
إذا صمتت لأسمعها 
لها أن تبدأ الأحلام بى 
لأتممها معها 
(أحمد بخيت)


كُل النساء كلمات عابرة وأنتِ وحدك نَصُ القصيدة
(محمود درويش)

هو انتى ليه مش زيهم
اقصد عشان مبتوجعيش
دايما برئيه وطيبه
دايما مسامحه فـ اللى فات
مش زى غيرك مـ البنات

(محمد إبراهيم)


فرحان وبس وده كفاية
اجرى اخلص كل اللى ورايا .. علشان اشوفك
اكلمك ... المسك
ساعتها احس انى ماكنش ورايا حاجة
غير انى ادخل قلبك وارتاح
هو ده معنى البراح
(على سلامة)

أجمل ما فيكى إنك
مابتشبهيش سنك
ولا يشبهك ولا حد
ولا حتى فى الحواديت
أنا سندباد رحال
لفيت كتير ما لقيت
أنا لو لقيت زيك
كان من زمان حبيت

(د/على جلال الكاشف)



Sunday, November 4, 2012

فاصل جنان




4/ 11 
تم أختياره عيد الحب فى مصر وذلك لانه ... العيد القومى لمحافظة كفرالشيخ 
محافظتى أحبك 


فرحانة بيا علشان كسبت فى مسابقة القلم الحر للابداع العربى 
علشان كدا كافأتنى واشتريت هيدفون وشيكولا و شيبسى 
وفضلت اسمع " صدفة لـ يارا " طول الوقت بصوت عالى جدااااااا

اى بنوته بتعملى ميشن او تهدينى صورة لمجرد انها افتكرتنى اول ما شافت بنفسج 
بفرح بيها اووووووى 
احساس رائع كدا لما تبقى فى بال كل الناس طول الوقت 
اصل البنفسج ده مش بس لون ولا  وردة ده حياة متجسدة فى كل الالوان 

كومنت لرضوى اشرف عن الموف بحبه اوووى
الموف هو بنت راقية جميلة بتلبس فساتين دايما كده
و محبوبة أوى من أصحابها
دى انا على فكرة :))) ايوة انا مغرورة وبعترف 

مبدعون مما قرأت خطوة فارقة فى حياتى 
انا بكتب حلو حاجة وبرائ اللى حواليا حاجة 
وتقييم ملايين القراء دى حاجة مختلفة خااااالص 
احساس رهيب بالمسؤلية عن كل كلمة و فرحة بكل لايك وكل شير وكل كومنت 


ولما اتنشرلى على مما قرات الرئيسية 
ولقيت ان البوست عمل 648 لايك و 357 شير و 47 كومنت 
حسيت ولاول مرة انى مصدقانى اوى انا فعلا بكتب حلو :))))

ناس كتير اوى دخلت حياتى فى الفترة الاخيرة علشان بكتب حلو 
علشان احساسنا متشابه وكلامى لمسهم 
هو فى حد بالطيبة دى يهتم بيك كدا من غير اى مصلحة 
هى الناس دى بجد حقيقية يعنى ولا خداع بصرى 
يارب لو حقيقيين يفضلوا كدا على طول ياااارب 

لو افتكرت حاجة تانية هبقى اجى اكتبها بقى 
كان عندى كلام كتير بس تقريبا وراه شغل الصبح فسبقنى وراح ينام 

مساءكم هنا وصباحكم سعادة 



Saturday, November 3, 2012

فاصلة وفواصل




حدثتنى صديقتى عن الفاصلة وأهميتها فى كتاباتى 
استوقفتنى بسؤال لما تخلو كتاباتك منها ؟
لم أجيب ....
يبدو ان السؤال أخذنى كليا منها للحد الذى جعلنى أتركها تتحدث وأتجه للمطبخ 
وقفت لبرهة اتطلع حولى فى محاولة لاكتشاف ماذا أريد أن أفعل 
قهوة ... قد لا أجيد صنعها ولكن لا يهم فأنا اريد الكثير من القهوة 
علِ استجمعنى بعد تلك - الفاصلة - 
لو ان فيروز أستخدمت الفاصلة يوما وهى تبحث عن شادى لوجدته فى الجملة التالية ينتظرها 
وقد اتعبته المسافات التى لا تنتهى ففى الجانب الاخر للجملة حياة أخرى قد نغفلها بإغفال تلك الفاصلة 
أعود لاجد صديقتى لاتزال تنتظر إجابتى 
- تلك الواو التى تقلب لتباعد بين الاطراف ....
- وقد تكون لانتقال هادئ وتغيير واقع سئ ...
- لا أحبها مطلقا فعلى عكس العشاق أنا أعشق القدر ... تلك التفاصيل الصغيرة التى تبرزها النقاط 
سلاسة الاحداث رغم حزنها توحدنى مع الله فى دعاء ... فما حاجتى لفاصل ؟
- تكتبين موقف وليست حياة لما الربط 
- أسطر إحساسى بحروف ونقاط ولست طرفا فى مبارزة أدبية 
أغمض عيناى وارتشف قهوتى فى صمت فقد ملت فيروز من عودة شادى 
فتركت له نقاط شوق على الطريق وغفلت فاصلة للربط 
يبدو انى بدأت أتاثر بمناقشة صديقتى والتخلى عن موقفى 
حقيقة الامر انى رفضى للفاصلة ينبع من رغبتى فى الالتصاق بك 
الالتصاق بكل ما يبوح به قلبى للورق ومن ثم استعطاف الجمل برفق مستخدمة " و " حنونة 
تاركة لك كل دروب الكلمات مباحة بنقاط تنهيها أنت ...

.................................................................................

جميع الروايات درامية حزينة 
أريد رواية تبدأ بـ أحبك وتنتهى بإبتسامة عينيك 
هكذا كتبت ذات يوم فطرق بريدى برسالة 
" أريد رواية أتوحد فيها معك ... أكتبينى " 
اختصر رواية كاملة فى كلمة جمعنى به فيها 
" أكتبينى " يا الله 
أعلن أنى أكتفيت 

..................................................................................

ذلك العيد الذى أضاف بمقتضاه عام جديد لعمرى 
كان مميزا بك 
حافلا بهن 
محملا بـ هداياك وهداياهم والكثير من " منح الله "
فالحمد لله حمدا كثيرا 

.................................................................................

صدر مؤخرا كتاب " جراح الياسمين " الالكترونى 
ولى به خاطرة بعنوان " براءة الموت " صـ 9