Saturday, June 30, 2012

عفوة حلم


تتباعد الاحلام عن جفنها الذى ما عاد يقوى على النوم
اعتادت الاستيقاظ حتى فى نومها فزهدتها الاحلام
يتسارع نبضها كلما منها ذلك الطيف
فهى تخشى ان يتملكها النعاس فيقترب طيفه مع ذلك الحلم اللعين
حلم يتكرر فى الصحو مرارا لكنها تؤمن ان فى الصحو تتمكن من المقاومة
بينما فى النوم تصبح مسلوبة الارداة ويوما صادفها فى طريق لم تكن يوما لتسيره
الا ان رحمة الله دفعتها للمواجهة فادارت وجهها شامخة مبتسمة
ومنذ ذلك الحين وهى تخلد للنوم مطمئبة فحلم طيفه قد غفا الى الابد

-----------------------------
عندما وجدتهم جالسين سويا وبنظرة يملاها التعالى يطالبونها بالرحيل
فما عادوا بحاجة اليها استشاطت غضبا وقررت ان تستيقظ وتقطع ذلك الحلم
وبمنتهى البراءة سألته مش انت كل الدنيا ليا قالها اه طبعا
 قالتله انا عايزة فلوس كتير اوى
احتضنها وطلب منها النوم وفى الصباح سيمنحها كل ما تريد من المال
ومع اشراقة شمس طموحها ادركت انها تملك اهم مما لديهم
 وقررت ان يغفو حلمهم و يستيقظ فقط واقعها

------------------------------
يدفعها للأمام دائما لمستقبل تخطه يداها بإبتسامة عيناه
فنجاحها يزيد حبه لها وسعادتها هى غايته لذا تعشق نجاحاتها جواره
كما تعشق تأمل وجهه وهو نائم وعندما يستيقظ ايضا
ويوما اخبرها كم يغار من النوم واحلامه التى تداعب جفونها وهو لا يستطيع منعها
فاجابته منذ أحببتك وانا اغزل احلامى من عنيك فما لا حاجة بالنوم فانا احلم مستيقظة

------------------------------
كن مؤمن بان واقعك السئ ما هو الا حلم يمكنك الاستيقاظ منه
 بالاجتهاد والاعتماد على الله
وبان واقعك السعيد ما هو نتاج احلام يقظة يعيها العقل فينفذها
وعليك ان تقرر بين ان تغفو الاحلام كما النوم او ان تحلم مستيقظا

Friday, June 29, 2012

من مذكرات طفلة فى العشرين




- بتخاف عليا اوى صح
- اه طبعا
- يعنى لو تعبت انا مش هتروح الشغل
- لا يا حبيبتى هديلك دواء واروح الشغل
- طب يارب يارب يجيلى برد ومقدرش اقوم اعمل الغداء

------------------------------

- بتعيطى ليه دلوقتى ؟
- علشان انت قلت حاجات تخلينى اعيط
" أصلا كنت بعيط علشان بتبقى فى منتهى الحنية وانت بتقولى بتعيطى ليه :$ "

-------------------------------

- وشك حلو عليا يا حبيبتى
- يارب دايما ايه اللى حصل
- فى حاجات فى الشغل كانت متعطلة بس الحمد لله خلصت
- طيب بما ان وشى حلو عليك بقى عايزة هدية
- كيس شيبسى كالعادة ولا عايزة مصاصة معاه
" على فكرة زعلت بقى المفروض ان انا اللى اطلب
 افرض كنت هطلب حاجة تانية 
كدا احرجتنى بس عموما انا كنت هقولك
خليه شيبسى بالجبنة المتبله زهقت من الجبنة بس "

----------------------------------

- نفسى نمشى سوا على الكورنيش
- أجيبلك كورنيش منين انا دلوقتى
- لا مش تجيبه احنا نروحله

----------------------------------

- فاكر يوم ما عملتلك شاى وحش
- اه يوم ما وقعتى نصه ده
- انا موقعتش نصه على فكرة انت اللى لغطبتنى
- طيب المهم ماله اليوم
- اممممم نسيت اصلا عاجبك كدا
" لحد دلوقتى نفسى افتكر كنت عايزة اقول ايه اعمل فيك ايه انا دلوقتى "

------------------------------------

- كل حاجة فيكى زى الاطفال بتزعلى زيهم وبتفرحى زيهم
- يا سلام ... لا انا كبيرة اصلا
- لا صغيرة وطفلة خالص كدا حتى وانتى متغاظة دلوقتى عاملة زى الاطفال
- على فكرة اصلا مش متغاظة ولا اى حاجة فرحانة حتى اصلا
- اصلا اصلا هههههههه طيب
" ببينلك انى متغاظة علشان نفسى تعترف بقى انى كبيرة
مع انى بكون فرحانة لما بتقول طفلتك انا :$ "

----------------------------------------

- تحبى تأكلى ايه ؟
- هاكل زيك انت اختارلى
- افرضى انا اخترت حاجة مش بتحبيها
- هاكلها بردو وهحبها
- وليه كدا يعنى يا بنتى تأكلى حاجة مش عجباكى
- علشان بحبك
" يااااااه بتبقى قمر كدا وانت مكسوف وتختارلى بعدها اكتر اكله انا بحبها
ببقى صادقة اكسفك علشان مش تطلب حاجة مش بحبها اساسا يعنى شريرة انا "

-------------------------------------------

- بيحبك هو جدا باين عليه
- اه ما انا عارفة كفايا المشوار والله بيصعب عليا
- انتى كل اللى شيفاه المشوار مش واخده بالك من نظراته ليكى
- هو انتى مركزة مع نظراته كمان انا هكون مش يجى تانى اصلا
- انتى مجنونة
- ايوة انا مجنونة بقى ومحدش يبصله غيرى
- ايوووووة كدا بتغيرى يا مزة
- " بصه من فوق لتحت كدا " واغير ليه وانا عارفة انه مش بيبص لحد غيرى

-----------------------------------------------

- مش بحب الدباديب والجو ده
- امال بتحبى ايه
- بحب العروسة اللى رجليها طويلة دى

-----------------------------------------------

- انا بقيت بحب انغام من كتر ما انتى بتحبيها
- وانا بقيت بحب نفسى من كتر ما انت بتحبها

------------------------------------------------

- لما اجمع مذكراتى فى كتاب مش هخليك تقراها
- يا سلام ليه يعنى
- علشان فيها اعترافات عنك لو عرفتها هتفضل تغيظنى 

-------------------------------------------------

على هامش المذكرات

" مذكرات طفلة فى العشرين "
دى مذكرات يتم اعدادها للنشر ده لو عجبتكم يعنى ان شاء الله

Thursday, June 28, 2012

إسكتش



أعشق الرسم كثيرا
قديما كنت أرسم مشاهد الروايات التى أقراها بذهنى
و أرسم شخوص القصائد التى أدمنتها منذ صغرى
ومع الوقت كنت أصنع لوحات من الزجاج إما بالرسم او الحفر
وها انا الان أمارس الرسم بالاحرف
اؤمن بان الفن قائم على الخيال وان لم تتمتع بخيال خصب فستكون نمطيا
بغض النظر عن براعتك فى الرسم
لكن ان كنت تتمتع بالخيال فقد ترسم تفاصيل قصة
او تلتقك صورة فوتوغرافية فائقة الجمال
فالرسم ليس اسكتش والوان ولكنه عين تمتلئ بالجمال وذهن خصب بالخيال

أعتمد فى تعليم أطفالى على الخطوط العشوائية والالوان الجذابة
مع رفضى ان يكون ذلك فى اسكتش الرسم
ولتتضمن كراسات العربى بعض الرسومات والاحرف الملونة
وكذلك كراسات الحساب و الانشطة حتى عند ذهابنا اللى الفناء
نذهب على شكل دودة قز فنرسمها قبل ان نذهب ونعود على شكل قطار
ونرسمه إثر عودتنا من الخارج كما انهم يعشقون لعبة الالوان مع الطبيعة
فتتعود أعينهم الجمال و ينمو ذهنهم على الخيال

ضع امامك ورقة من اسكتش رسم و اصنع " شخبطة "
على ان تلتقى اول نقطة من تلك الشخبطة باخر نقطة
وفى الفراغات ما بين الخطوط تخيل ما تعطيه من معنى
واعد تحديده بحيث يعطى شكل ما هكذا حتى تنتهى من كل الفراغات
بعد الانتهاء انظر الى العمل ككل ستجد انه اصبح لوحة جذابة كل جزء منه له معنى
ستشعر كم انك صنعت من الا شئ .... شئ

طبق التجربة السابقة كلما شعرت بالاحباط او اليأس حيال أمر ما
ستجد ان افكارا جديدة تكسبك المزيد من الثقة والتفاؤل بأنك تستطيع
فبين الممكن والغير ممكن بعض من التأمل ومزيد من التركيز
وربط الامور كى توصلك الى النتيجة التى ترجوها
ثق بقدراتك و تذكر دوما " لا يكلف الله نفسا الا وسعها "
و بأن الله لا يقدر لك الا ما يتناسب مع قدراتك
وعليك ان تستعين بالله و تقوى إيمانك بنفسك


" الصورة من رسمى " 

Tuesday, June 26, 2012

بلياتشو







بلياتشو بيلعب على الوشين 
وش بيضحك وش حزين 
ساعه سؤاله يفرح قلبك وفجأة تبان دموع العين 
وتحاول تفهم خباياه ووشه الاصلى فى الاتنين 
بس مهما تحاول توصل راح تتحير اكتر واكتر 

---------------------------

بلياتشو يلون وشه بلون وكلامه بلون واتنين 
أحمر لون الحب و الاصفر للغيرة والحيرة فى الباقيين 
اللى عاجبهم وش ملغبط بالالوان 
مهما تحاول توصل بيهم للون ولبر أمان 
مش هيريحهم غير بلياتشو وشه ......علبة ألوان 

---------------------------

اول فقرة فى السيرك بلياتشو جبان 
والتانية بلياتشو كئيب عامل زعلان 
اما الثالثة حكاية بلياتشو قام من النوم حيران 
مش عارف مين راح فين ولا ايه حكاية السيرك كمان 
سيرك حياته زحمة ومليان 
ومهما تحاول تختار لازم فى الاخر ترجع ندمان 

------------------------------

سيرك حياتك فيه كام بلياتشو وكام فنان 
مين بيكون صادق فى الضحكة ومين بيغشك فى الاحزان 
انت كمان جواك بلياتشو ومش دريان 
حاول تتخيل صورتك فى عنيهم ازاى بتبان 
بس مهم تركز اكتر مين كسبان


Monday, June 25, 2012

لذة الفقد



أحبته حد البكاء
 اشتياقا فى الحضور و عشقا فى الغياب
لملمت له من أطراف الارض قصائد الحب
و غمرته فى حكايا الحب الابدية
وذات ليلة أخبرها انه لم يعد يحتمل البقاء ورحل
وخلف ورائه نيران الحنين و رماد حب امتزج بدماء عينيها
وبعد ان أخمدت جراحها بيديها وقررت ان تبدأ من جديد
أستشعرت مع اول نجاحاتها لذة فقده

--------------------------

منذ صغره و فكرة ان يصبح كوالده هى الحلم الاساسى لحياته
فهو يحيا فقط كى يكون مثله فى كل شئ
يريد ان يصبح قاضيا مثله فالتحق بكلية الحقوق
كما يريد ان يتزوج اول فتاة فى الجامعة يقع بحبها من النظرة الاولى مثلما حدث لابويه
يجد فى حياة والده المثالية والسعادة فلما يرهق عقله فى البحث
وامامه جميع اسباب النجاح
لكن معها كان الامر مختلف كانت تبغضه لاحساسها الدائم بانه يرتدى شخص آخر
وبأنه يلقن نفسه الحياة ولا يعيشها
لم تكن زميلته فى الجامعة بل كانت جارته ولم تبادله نفس المشاعر من النظرة الاولى
لكنه أحبها .... هكذا دون ان يجد الاسباب المقنعه لنفسه
حتى بات يفكر كيف سيتماشى ذلك مع السعادة التى يرجوها فلم يفعل اباه ذلك
هو يخطأ الان وعليه ان يتوقف عن حبها ... لكن دون جدوى
عندها قرر ان يتخلى عن فكرته القديمة وان يصبح هو وليس أباه
بأن يفعل ما يستطيع وما لا يستطيع حتى يعبر لها كم يحبها
لكنها تزوجت بعد ان أشتغل هو بأحدى المنظمات الحقوقية ولم يحزن كثيرا
فقد شغله عن حبها لذة ان يكون هو

---------------------------------

تتشابهان كثيرا او يمكننا القول بأنهن هكذا نتاج تقليد كل منهما الاخرى
تتحدثان بنفس الاسلوب وتستخدمان العبارات ذاتها
يخططان لحياتهما سويا فكل منهما تريد ان تعيش كما الاخرى
لذا عندما أحبت إحداهما وجدت الاخرى فى من احبته صديقتها الزوج المثالى
ووقعت فى حبه هى الاخرى
ونظرا كونهما متشابهتين حد التوحد كما ظن هو
لم يتمكن من الفصل ولم يجد مبررا لان يحب واحدة فقط
مع التاكيد لكليهما بأن الاخرى لا يجب ان تعرف بتفاصيلهما حتى لا تفسد علاقته بها
وبان الفتيات يغارون بالفطرة
واستمر الامر هكذا حتى يوم اتفق مع كل منهما ان يتقدم لخطبتها
فقد كان ينوى التقدم لكليهما ومن يرتضى والدها به سيتزوجها
لكن عند تحديد الموعد وجد ان الاثنين قد حددتا نفس التوقيت تماما
حاول ان يعتذر لاى منهما دون جدوى عندها قرر ان يتهرب من الاثنين
وبعد مرور الموعد المحدد هاتفت كل منهما الاخرى لتشتكى إليها
ليجدا نفسيهما متشابهتين كذلك فى التفاصيل وبعد مشادات كلامية طويلة اغلقتا الهاتف
وقد قررت كل منهما الابتعاد عن الاخرى وتغيير اى شئ يحمل ذكرى الاخرى
وبالامس وصلتنى أخبار ان إحداهما تزوجت والاخرى أصبحت كاتبة مشهورة
وبان الاثنين تغمرهما لذة الحياة بعيدا عن بعضهما

------------------------------------------

نخشى الفقد و الفراق و الفرقة حد اننا اصبحنا نخشى " القاف " ذاتها
ولا ندرك ان لله حكمته فى كل ذلك وان عوض الله خير مما نتمسك
هكذا هى الحياة عبرة لاولى الالباب والابصار والافئدة
فلا تحزنوا للفراق فإن حكمة الله أبلغ
ولا توجعكم الفرقة فإن قدرة الله أبقى
ولتستشعروا لذة الفقد إنتظارا لتعويض الله

Sunday, June 24, 2012

بحب نفسى








معرفش ليه كل ما اشوف والمح عنيا قصاد عنيه 
بحب نفسى 
 " حبى نفسك علشان هى تستاهل تتحب "
الجملة دى فى بالى بقالها كام يوم 
النهاردة بقى كانت مسيطرة عليا تقريبا 
كل ما بكون مضايقة منى او فى حاجة عملتها وحاسة انى قصرت فيها 
بفتكرك وانتى بتقوليلى الجملة دى وانا برد عليكى تفتكرى فيا استاهل 
كل ما افتكر وقتها قد ايه كنت ضعيفة وموجعة 
احس ان خلاص مرحلة الضعف دى استحالة ترجع تانى ابدا 
وافتكر انى بقيت دلوقتى احسن فى كل حاجة الحمد لله 
كمان حققت نجاحات عمرى ما تخيلت اوصلها 
واجرى بسرعه على سجادة الصلاة واصلى ركعتين شكر على اللى وصلتله 
عايزة اقولك وحشتينى اوووووى وبحبك اوى اوى جدا خالص يعنى 
وبحب الشرقية علشانك وحبيت مرسى علشانك بردو 
وعايزة اعترفلك اعتراف انا دلوقتى بجد بجد بحب نفسى :))))
مش علشان هى تستاهل علشان هى عندها طموج و اوقات بتعمل حاجات حلوة 

-----------------------------

" جربتى تحبى نفسك قد ما بتحبى اى حد من اللى حواليكى "
جملة بردو قالهالى صديق قديم افتكرتها دلوقتى 
وقتها مش كنت جربت ومش كنت متخيلة اساسا ان ممكن احب نفسى 
الفكرة مش فى انى مش مقتنعه بنفسى لكن الفكرة فى انى بحب اللى حواليا بزيادة 
وده بسبب ان عندى فوبيا الفراق فممكن اعمل اى حاجة فى سبيل ان مخسرش حد 
بس انا دلوقتى بعد ما حددت شكل علاقاتى بالناس و حسيت قد ايه الدنيا دلوقتى احسن 
جربت احبنى جربت اشوف جوايا ايه حلو وابص شوية عليه 
جربت افرح بنفسى لما الاقينى عاملة حاجة كويسة واقول ليا ايوة دى حلوة 
مش علشان انا شيفاها حلوة علشان ناس كتير قالولك دى حلوة 
والاحساس ده جالى بعد البوستين اللى فاتوا 
لما اكتر من 5 بنات عملوا شير لكلامى ولما لقيت صفحاتى على الفيس ناس كتير اشتركت فيهم 
ولما نزلت خبر للكتاب على مدونة احمد طوسون 
ولما لبنى عملت شير للخبر ولبنى عندى حاجة كبيرة اوى من العلامات المميزة فى حياتى كدا 
فانا فرحااااانة بيا بقى وكدا 

--------------------------------

" انتى مبدعة بجد وكلامك يستاهل يتنشر "
دى بقى جميلة مصطفى سيف الدين ولما مصطفى يقول كدا يبقى لازم اصدق بقى 
الجملة دى اتقالت من فترة شهرين تقريبا بس افتكرتها امبارح 
لما حسيت ان ناس بتقول على الفضفضة خاطرة وعلى القصة متدنية المستوى رائعة ومحصلتش 
حسيت ان فى حاجة غلط يا اما فيا يا اما فيهم 
بس لما قريت استاتيس على الفيس تقريبا بتقول نفس اللى حسيته بس بشكل واضح وصريح ومباشر 
افتكرت ان فى ناس شهدتلى بان كتاباتى حلوة وان كتابى اتقيم قبل ما يتوافق عليه 
حسيت ان لازم اصدق بقى انى بعرف اكتب الحمد لله وانى مش بشتغل نفسى وخلاص 
وياريت لو حد شايف انى بشتغل نفسى يقولى 
انا مش بزعل خالص من النقد لكن بتخنق من المجاملات والنفاق 
كتبت حاجة مش عجبت حد يقولى كتبت حاجة وحشة اسلوبها وحش اى حاجة ينقدنى 
ولازم تقروا الكتاب ان شاء الله علشان تنقدونى 
مهو لو فضلنا نقول حلو وجميل مش هنتعلم حاجة ولا هنطور نفسنا 

-------------------------------------

البوست ده رغى وتهييس على غير العادة ليه بقى 
علشان فرحانة ممكن وعلشان مش حضرت حاجة ممكن بردو 
وعلشان كان استفزتنى امبارح ظاهرة ان الرغى بيعمل كومنتات اكتر من الابداع :)))
وعلشان كان نفسى اكتب سياسة النهاردة وانا كنت قررت مش هكتب سياسة تانى 
بعد فشلى الفظيع فى بوست " فيونكات " اللى مفيش حد فهم انه سياسة 
كمان عايزة اقولكم 

حبوا نفسكم علشان هى تستاهل تتحب 
دوروا جواكم اكيد هتلاقى مليون حاجة حلوة 
بصوا للسماء وافرحوا بكرة اكيد احلى طول ما جوانا ثقة فى الله 

Saturday, June 23, 2012

بين الثنايا




بين الثنايا شئ منك 
فأجدنى اطوق نفسى كثيرا .... لأحتويك 

--------------------

سألته : كيف تكون بدونى 
فأطال النظر إليها و ارتجف صوته دون ان يجيب 
فى محاولة لوصف الكيفية 

---------------------

لم تقصد ان تجعلك تتألم من أجلها 
فقط أرادت ان ترسخ بذهنك أوجاعها 
كى تتذكر كل صباح وان تنظر فى مرآتك 
ان فى هذا الكون الكثيرين من أشباه الرجال مثلك 

------------------------

كونى واثقة بأنك مفردة 
لا لانك هكذا ولكن لوجوب ان تكونى 

------------------------

لست مجبره لرد صنعى معك 
فقد فعلت لانى أريد ان افعل
 ولست منتظره ان تفعلى ما اتيقن انك تفعلينه اضطرارا 

------------------------

قلب المؤمن بوصلة ورادار هكذا قلت 
فتنبهت بخوف قائلة أشعر انى اقدم على فراق 

-------------------------

لم أخشى مسبقا على فراقك 
ليقينى بأنك الاوحد الذى لن يتركنى 
ليس ثقتا بذاتى ولكن ثقة بقلبك 

--------------------------

بين ثنايا حديثى كلمات لن يقولها سواى 
ولن يعى مفرداتها سواك 

--------------------------

بين ثنايا الحلم يقين بأن الله قادر 
وبين ثنايا الحزن ثقة بأن الله رحيم 
وبين ثنايا الخظأ إيمان بأن الله غفور 
وبين ثنايا الثنايا قلوب حياتها التسبيح 



Friday, June 22, 2012

فيونكات



بنوته حلوة صوتها كمنجات
وضحكة فى عز الدمع تصبر قلبك على الازمات
و معاها العمر يعدى ثوانى و سنين فى ساعات
تزعل بقضية وتفرح بقرار و هديتها غزل بنات
واحلى ما فيها ضفاير الصبر و فيونكات

.............................

قلم وورقة وحبر سايل على الطريق
وصوت بعيد كل ما يقرب خروجه الباب يضيق
عصافير نهار الحلم بتغنى يا بكرة كن صديق
والليل يخيم والعيون سرحانة تسأل ... مين هيلحق ؟
ترد هي احلى ما فيا ضفاير الصبر .... وفيونكات

.................................

قصده يعاكسها ولا ده عاشق لطيفها
رغم كل الحزن فيه بيقول حبيبها
سكت الجميع ووقف يحنى بدمه إيدها
وهى لسه مش راضيه عنه
ونقول بتعشق حد تانى ترد لا بحب اعانده
ما انا مهرى غالى و ضفايرى صبره
وشبكتى فيونكة من الجنة يجيبها

....................................

بنوته تايهة صوتها حزين
وليها ضحكة فى قلب كل المحرومين
بقالها عمر محتاجة تفرح بس مش عارفه طريق الفرح فين
نزلت تدور على حبيبها تاهت بموته و مبقتش عارفة الامان منين
ماشية بتبكى و تغزل ضفاير و تنده عليه فيونكات بدمك اهديها لمين

Thursday, June 21, 2012

رسائل الله






* عندما يصادفك القدر عنوة بإناس كانوا ابعد ما يكون عن مدار حياتك 
ليخبروك كم رائعة هى الحياة بصحبتك وتظن انهم منحوك اسبابا للسعادة 
وتشعر بكثير من الامتنان لهم فدخولهم حياتك أعاد اكتشافك من جديد 
وما كانوا هم سوى رسائل الله اليك 

* كلما شغلك امر ما او احزنك شئ او كان بك ضيق فتجد ان نفس الامر يتناقش به اصدقائك
 كما ان موضوع مشابه قد صادفك فى سؤال احد المستمعين لاذاعة القران الكريم 
التى كان يستمع اليها سائق الميكروباص اثناء عودتك من العمل 
وهو ذاته موضوع الحقلة من برنامج المفضل فينتابك شعور ان القدر تكاتف عليك 
ليضع امام عينيك ما يؤرق قلبك لتجد السلوى احيانا او الفرج احيانا اخرى 
لتكن رحمت الله فى رسائل 

* قد تشعر بالياس احيانا فيحملك القدر الى ظهور بعض الاشخاص 
ممن يمتلئون بالامل والطاقة الايجابية فتصيبك طاقاتهم بالكثير من التطلع للنجاح 
وقد تفعل وعندها يختفون فجأة فما كان ظهورهم الا رسالة من الله لدفعك الى الامام 
وما كان اختفائهم الا لتحقق الهدف من الظهور 

* لا وجود للصدف فى هذا الكون فحياتنا تخضع لارادة الله 
وما يحدث لنا فى امور حياتنا اليومية ما قد نحسبه هينا يكن عند الله عظيم 
فكل شئ بقدر ونظن اننا صادفنا هذا او فارقنا هذا بارادتنا
وما الامر الا اقدار رتبها خالقنا بحكمة بالغة 
ليدفعنا الى التذكرة الدائمة بانه اقرب الينا من حبل الوريد 

* الاتصال الدائم بالله يمنحك المزيد من القرب
 فتصلك رسائل السماء اوضح فكثيرة هى رسائل الله الا ان قلة من يستوعبها
 فقد تأتينا مباشرة وقد تأتينا غامضة كلا على حد قربه
 فلتستشعروا رحمة الله فى الطير وقوته فى الجبال وعظمته فى السماء 
ليتجلى حبه فى القلوب 


Wednesday, June 20, 2012

بنفسجيات






تكتب عنه فتبدا بـ أنا 

وتكتب عنها فتبدا بـ هائه 
وكلما اغمضت عيناها لتتخيل قلبه
 تجده ناصع البياض محاط بهالة من البنفسج 
ربما لانها تعشق البنفسج ربما لانه هو ذاته تجسيد للبنفسج 
..........................

عشقا للحرية تعشق الفراشات 
تختص الفراشات آحادية اللون 
فتحمل غلافا لفراشة زهرية واخرى بنفسجية 
وترمز لصباها بالزهرية و للفرح بالبنفسجية 
للبنسفج لديها قصة حب لم تعرف ابعادها بعد 
وان كانت ترمز للجمال بفراشة صغيرة شبهها بنفسجية كقلبها 

...........................


لا ادرى ما سر تعلقى بزهرة واحدة لم تهدنى اياها بعد 
تجمع لى بها حبى للجمال و الاحلام و الحرية 
اريدها تشبهك فى رقة قلبك و تشبهنى عندما أهمس أحبك 
ولتكن زهرة البنفسج 

.............................

سالتنى صديقتى ذات مساء ألا ترين ان كتاباتك يسيطر عليها لون بعينه ؟
فابتسمت متسألة هل للكتابة لون لم افكر مطلقا فى ذلك من قبل 
وكان لها رائ بان ما اكتب يتلون بالاسود احيانا وبالموف فى أغلب الاحيان 

..................................


اهديكم باقة من البنفسج مع امنيات طيبة 
بشهر تدوينى ممتع ومشوق 


Tuesday, June 19, 2012

عدت سنة






لو حكينا يا حبيبى نبتدى منين الحكاية ده احنا قصة حبنا ليها اكتر من بداية 
مش عارفة حبيتك امتى وازاى وفين وهو ايه اللى حصل اصلا
بس زى النهاردة من سنة كانت اجمل كلمات كتبتها فى حياتى
كانت اكتر كلمات عفوية كتبتها من غير ما افهم معناها من غير ما اركز ان كلمة بتقولك بحبك
طفلة انا زى ما انت دايما بتقولى علشان كدا لما حبيتك كنت طفلة بتتكلم عنك وبس 
انا فجاة حسيت حاجات وقولتها وكان ردك ولا زال محفور فى قلبى 
حسستنى انى ملكة اطلب وانت تنفذ اتمنى بس وانت هتعملى اللى عيزاه 
لما ببص فى ايدى دلوقتى واشوف دبلتك بحس انى ملكة فعلا 
ملكة بحبك ليا اللى مفيش اى حد فى الدنيا ينفع يبقى عنده مملكة زى بتاعتى 
علشان انت بتاعى انا بس :$
بحبك قد فرحتى بيك طول السنة اللى فاتت دى 
بحبك لانك منحة من ربنا ليا علشان تعوضنى عن اى تعب وتبدلهولى بفرح 
هو انت ازاى كدا اساسا هو انت بجد وحقيقى 
عارف اساسا خايفة عليك منى ربنا يحميك ويحفظك يااااااارب ويباركلى فيك يااااااارب 
ربنا يقدرنى واسعدك ولو جزء من السعادة اللى بحسها معاك يارب 
كنت عايزة اكتب كلام كتير اوى بس مش عارفة خالص 
فرحانة لدرجة انى مش لاقيه كلام بس اكيد انت حاسس بيه 
كل سنة وانت طيب ومعايا وجنبى كل سنة وانا بحبك اكتر من السنه اللى قبلها 






Tuesday, June 12, 2012

حالات مفردة



حالات مفردة مش بس كتاب عملته ومستنيه خروجه للنور
ده حلم وقلق و واقع و حاجات كتير اوى منى 
ده انت و انا و هما و كلنا 
ده كلام اتكتب عليكم وليكم وعن نفسى 
حالات بتمس كل الناس هتلمسك انت كمان 
لانها ببساطة حالات كلنا بنعيشها كلنا مشتركين فيها 
كلها اشياء ستبقى بيننا 
ده بالنسبة للشق الاول من الاسم ( حالات ) 
مفردة بقى يرجع لانها حالات مميزة بمشاعرها استثنائية فى توقيتها 
ويمكن كمان تكون استثنائية فى وصفها ويارب اكون قدرت اوصل لكدا يعنى 
مفردة لانها بتمزج بين الخاطرة والقصة داخل نفس الموضوع الواحد 
ناس كتير قالت مفيش فن اسمه كدا مهو يا خاطرة يا قصة 
انا احب اقولهم بقى ان معايا ان شاء الله هيبقى فى حاجة استثنائية اسمها كدا 
" خاطرة قصصية " وعلشان كدا حبيت ان الكتاب يجمل اسم ( مفردة ) 
مش شغلانى المسميات ولا شاغلنى الكتاب هيحقق مبيعات قد ايه 
ولا شاغلنى اى حاجة خاااااالص غير ان لما حد يقرا الكتاب يقول الله و بس 
يمكن عندى مشكلة ان الكتاب مش هيتوزع فى كفرالشيخ بس زى ما كنت بعمل فى ابجدية ابداع عقوى 
كل حد اديله الكتاب يقراه ويرجعه هههههههه علشان بس اسمع رايهم وكنت بفرح اوى لما يقولوا 
عمل جماعى ناجح وانتوا فعلا مبدعين ياااااااه بكون وقتها فى منتهى السعادة 
فكل اللى نفسى فيه ان ربنا يكرمنى والكتاب يعجب اللى هيقروه ومش عايزة جميل وخلاص 
عايزة اسم الموضوع ده كان جامد والموضوع ده ضعيف والالفاظ هنا وحشة وهنا قوية 
عايزة نقد بجد حتى لو نقد لاذع هكون مبسوطة بيه جداااا اكتر من المجاملات بتاعت حلو وجميل مبروك بالتوفيق 
الكتاب ان شاء الله هيصدر قريبا عن دار ليلى كيان كورب ضمن مشروع النشر لمن يستحق 
انتظرونااااا 

ده لينك صفحة الكتاب علشان تتابعونى بقى وكدا 
وده اول خبر عن الكتاب 
مستنيه تعليقاتكم ونصايحكم ونقدكم واى حاجة منكم هتفرحنى جداااااااا  


على هامش الحالات 

احب اشكر بهذه المناسبة السعيدة مصطفى سيف الدين ولبنى احمد لانى جننتهم بجد جدااا 
ورنا على ومها النجار جننتهم بردو هههههههه وديارا المصرى تعبتها معايا جدا جدا جدا 
وكل المدونين والمدونات اللى شجعونى على الخطوة دى 
وخطيبى اللى جننته دى حاجة قليلة اوى على اللى عملته فيه بصراحة ربنا يكون فى عونه ويستحملنى 





Thursday, June 7, 2012

رسائل خاصة جداااا




نتفق ونختلف ونمصى بعيدا 
وعندما نعود نجد اننا تشابهنا حد التوحد 


اشتاق ضمة لم تحدث بعد 
فمنذ ميلادى اشتاق لان يجفف احد دمعى 

كنت اود لو ان احد تسأل ما بى 
فعندما يكون بى الكثير يكونوا هم فى اشد مرحل الانشغال 


أحبك حد انى اجد ان لا شئ يكفيك ولا شئ يصفك 
وان كان كل شئ يحمل منك الكثير 

كل ليلة يتغنى القلب فرحا  " انت لى "

تدركين انك بعيدة وادرك ان القلوب تتلاقى الاف المرات 
فانا وانتى على موعد دائم كلما تكاثرت الامنيات 

البعض ينوى الرحيل فيستقر بالروح
 والبعض الاخر يتجول بين نسمات الهواء فيفسد الاجواء 

بعض الاحيان احتاج ان أكافئ نفسى 
فأهدينى نوعى المفضل من الشيكولاته و أغنية حالمة ... وصوته 

فاقدة الوعى هى لحظاتى جوارك متسائلة 
ان كان حضورك يطغى على الكلمات فهل للوقت ان يقاوم ؟


 و حتى يكون الكون أجمل
كونوا بخير دائما